المحتوى الرئيسى

نيمار يزاحم ميسي على عرش كوبا أميركا

06/26 21:51

 

دبي- خاص (يوروسبورت عربية)

ستكون بطولة كوبا أميركا التي ستنطلق بعد أيام ساحة النزال الأولى بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ونظيره البرازيلي نيمار لمعرفة ما إذا كان الأخير قادماً لوقف سيطرة الأول على عرش الكرة العالمية.

ورغم عدم تجاوزه لسن الـ19 من عمره، يظهر البرازيلي لاعب سانتوس مهارات فائقة في التعامل مع الكرة، وسرعة عالية في الجري ومقدرة كبيرة على مراوغة المدافعين وحساً تهديفياً عالياً يجعل منه واحداً من أبرز المهاجمين الواعدين في العالم.

هذه المهارات أدخلت اللاعب الشاب في مقارنة ومواجهة مع لاعب شاب آخر هو الأرجنتيني المتألق ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، وصانع أفراحها وألقابها في السنوات الثلاث الأخيرة.

لكنها مقارنة ظالمة بعض الشيء بين لاعب برشلونة ونظيره في سانتوس، فميسي بلغ من العمر 24 عاماً وقد نضج كثيراً من خلال مشاركته مع برشلونة منذ عدة مواسم، إضافة إلى احتكاكه بعدد من نجوم اللعبة في الفريق الكاتالوني منهم ايتو ورونالدينيو وديكو وهنري وتشافي وإنييستا وبويول وغيرهم، إضافة إلى ما اكتسبه من خبرات في مواجه الفريق الإسبانية الكبرى وعلى رأسها ريال مدريد ومشاركته في بطولتي كأس العالم 2006 و2010.

ميسي حقق ألقاباً كثيرة مع برشلونة، الدوري والكأس وكأس السوبر ودوري الأبطال وكأس العالم للأندية، واختير في عامين متتاليين أفضل لاعب في العالم ويبدو في طريقه للثالثة، إضافة إلى تسجيله عدداً كبيراً جداً من الأهداف في كل موسم تجعله من أمهر الهدافين في العالم، رغم أن مركزه ليس مهاجماً صريحاً.

علاوة على كل ذلك، فهو يمتلك من الأخلاق داخل الملعب وخارجه، ما يجعله مثار العالم كله -باستثناء مورينيو وبعض عشاق ريال مدريد- كما يتمتع بخجل شديد ويكره الأضواء والإعلام.

أما نيمار، فلا شك أنه لاعب واعد، يملك من المهارات ما يجعله في مقدمة اللاعبين الشباب، لكن مسيرته الكروية لم تنضج بعد، فألباه الجماعية والشخصية قليلة جداً بسبب صغر سنه، لكنه استطاع الفوز بلقب كأس ليبارتادورس، وهو أمل البرازيل للفوز بكوبا أميركا وكأس العالم المقبل التي ستقام في أرض السامبا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل