المحتوى الرئيسى

رسائل متناقضة حول صحة الرئيس صالح ومدى عودته إلى اليمن

06/26 17:17

 

 

تتواصل وسط الأنباء المتضاربة والتكهنات حول الوضع الصحي للرئيس اليمني علي عبدالله صالح وعودته المفترضة في ظل غيابه المستمر وتواريه عن الأنظار منذ نقل إلى الرياض في الرابع من حزيران/يونيو غداة إصابته في حادث استهدفه في مسجد القصر الرئاسي وأسفر عن إصابة عدد من المسؤولين أيضا، وتباينت الروايات حول طبيعة ومصدر العملية.

 

وفي أحدث تصريح له قال أحمد الصوفي السكرتير الإعلامي لصالح الأحد (26 حزيران/ يونيو 2011) إن الرئيس سيظهر أمام وسائل الإعلام خلال الثماني والأربعين ساعة المقبلة. وتابع في بيان له أن صالح سيظهر رغم القلق من أن الحروق على وجهه وأجزاء أخرى في جسمه ستكون عائقاً أمام ظهوره بالشكل الذي تتوقعه وسائل الإعلام. وأضاف الصوفي أن الرئيس في حالة صحية جيدة وما زال يدير الشؤون اليمنية من السعودية. ومضى يقول إن الترتيبات تجري حالياً لظهوره والذي سيعقبه مناسبات إعلامية مهمة.

 

صالح أصيب في قنبلة

 

من جانب آخر قال مصدر قريب من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لرويترز إن صالح يتعافى وسيعود لليمن قريباً لنقل السلطة. وأضاف المصدر في الرياض، ولم تذكر الوكالة اسمه، أن صحة صالح تحسنت بشكل كاف يسمح له بالعودة إلى اليمن قريباً. واستطرد أن أول شيء سيقوم به هو نقل كل السلطات إلى البرلمان وأن يصبح رئيساً صورياً، مضيفاً أن ثاني أمر سيكون السماح بتشكيل حكومة ائتلافية ثم يجري انتخابات رئاسية مبكرة ويرحل في هدوء.

وقال المصدر الذي قالت رويترز إنه كان مع صالح أثناء الهجوم وإن الانفجار كان ناجما "قنبلة كانت مزروعة في مسجد داخل القصر..في مكان كان قريبا جدا من صالح ومن حسن حظه أنه نجا." ومضى المصدر يقول إن أقل من 40 في المائة من جسم صالح أصيب بحروق في إشارة إلى المعلومات التي كانت متداولة على نطاق واسع بشأن تفاصيل إصابات صالح.

 

شهور من الاحتجاجات ضد حكم صالح المستمر منذ 33 عاما 
</p><p>Bildunterschrift: شهور من الاحتجاجات ضد حكم صالح المستمر منذ 33 عاما

مستشار صالح: عودة الرئيس مستبعدة

لكن جريدة الوطن الكويتية نقلت اليوم الأحد عن مصادر يمنية قولها إن عبد الكريم الإرياني، المستشار السياسي للرئيس صالح، صرح لعدد من المقربين إليه عقب زيارته لصالح قبل يومين في المستشفى العسكري بالرياض، بأن عودة صالح إلى اليمن باتت مستبعدة لعدة عوامل في مقدمتها الحالة الصحية التي أصبح عليها، حيث على ما يبدو سيظل يعاني من الإصابات لفترة غير قصيرة، حسب موقع "المصدر أونلاين" اليمني.

 

وقالت الصحيفة إنه تجري حالياً مشاورات بين الأطراف المعنية بالأزمة اليمنية لإدخال تعديلات على المبادرة الخليجية المطروحة لحل الأزمة. وأعربت المصادر عن توقعاتها بأن يستجيب صالح خلال الأيام القريبة القادمة للمساعي السعودية والأمريكية المكثفة ويقدم على اتخاذ قرارات هامة على طريق حل الأزمة وبالشكل الذي يستجيب لخيار الشعب اليمني.

 

معسكر صالح يرفض انتقال السلطة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل