المحتوى الرئيسى

مجموعة "لولز" للقرصنة توقف هجماتها الإلكترونية

06/26 17:14

واشنطن: أعلنت مجموعة قرصنة إلكترونية تطلق على نفسها اسم "لولز للأمن" وقف هجماتها الإلكترونية وتسريح المجموعة وذلك بعد مرور شهرين من الهجمات على المواقع الأمريكية الحكومية الهامة.

وجاء الإعلان في رسالة بعثت بها المجموعة على حسابها الشخصي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي ولكن دون ذكر سبب هذا القرار.

وقالت مجموعة لولز في بيان نشر على الإنترنت "إن رحلة المجموعة التي خطط لها أن تستمر 50 يوماً انتهت". وقد برز اسم "لولز" خلال الأشهر القليلة الماضية بعد مهاجمة مواقع شركة "سوني" و"نينتيندو".

ثم قامت "لولز" بمهاجمة مواقع أخرى مثل موقع الاستخبارات الأمريكية "سي اي ايه" وشبكتي "فوكس" و"بي بي اس" الاخباريتين وموقع مجلس الشيوخ الأمريكي، طبقاً لما ورد بموقع الـ"بي بي سي".

ونشرت المجموعة وثائق هامة حصلت عليها من ملفات إدارة شرطة ولاية اريزونا الأمريكية وعملاق الاتصالات الأمريكي شركة "ايه تي ان تي".

ويقول مراسلون إن قرار لولز للأمن ربما يدل على توتر أعضاء المجموعة بسبب التحقيقات التي تجريها الشرطة في الفترة الأخيرة والتي أسفرت عن اعتقال شخص بريطاني يشتبه في أنه على صلة بالمجموعة إضافة إلى جهود قراصنة آخرين لكشفهم.

ولا تزال هوية أعضاء مجموعة "لولز" مجهولة ولم يتسن الاتصال بهم للتأكد من الإعلان الذي تم نشره على الإنترنت.

وأكدت لولز في بيانها على الإنترنت "طاقمنا الذي يتكون من ستة أشخاص يتمنى لكم عاماً سعيداً ، مضيفة "حان الآن لنقول رحلة سعيدة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل