المحتوى الرئيسى

"الماتادور" الإسباني يواصل سيطرته على البطولات القارية والعالمية

06/26 16:27

دبي - آيات عبدالله

لا تزال إسبانيا تنثر عبق سحرها الكروي على البطولات القارية والعالمية التي تشارك بها، حيث أضافت السبت 25-6-2011، لقبا جديدا يضاف لسجل ألقابها التي تهيمن عليها في السنوات القليلة الماضية.

فقد توج المنتخب الإسباني للشباب تحت سن 21 عاما بلقب كأس أوروبا للمرة الثالثة في تاريخه، بعد فوزه على نظيره السويسري بهدفين دون رد في المباراة النهائية للبطولة الأوروبية التي احتضنتها الدنمارك خلال الفترة من 11-25 يونيو/ حزيران الحالي.

وجاء لقب منتخب الشباب ليكرس هيمنة الكرة الإسبانية بفوزه بكأس الأمم الأوروبية ، حيث يدين لنجومه الواعدين تياغو ألكانتار، هيريرا وماتا. وغالبا ما قدمت إسبانيا أسلوبا كرويا ممتعا يعتمد على الكرة الشاملة التي تقود لتدوير الكرة بين اللاعبين، بشكل سريع، وبلمسة واحدة، تكون كفيلة بفتح الثغرات في دفاعات الخصم، الأمر الذي جعلها تهيمن على البطولات القاريّة والعالميّة.

ويأتي إنجاز منتخب الشباب استكمالا لسلسلة الإنجازات والألقاب التي حققتها إسبانيا على صعيد مختلف منتخباتها العمرية، وأنديتها، حيث جاء لقب منتخب الشباب بعد أقل من شهر على تتويج برشلونة دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر يوناتيد الإنكليزي على أرضية ملعب ويمبلي الشهير بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف.

وجاء تتويج برشلونة باللقب الأوروبي للمرة الرابعة في تاريخه ثلاث منها في السنوات الست الأخيرة.

وبدأت النجاحات الإسبانية المتتالية منذ العام 2008 حين حصل المنتخب الأول بقيادة المدرب العجوز لويس أراغونيس على كأس يورو 2008 على حساب المانيا بهدف نظيف سجله مهاجم تشلسي الحالي فيرناندو توريس.

وبعد عامين وللمرة الأولى في تاريخها، توجت إسبانيا بقيادة مدربها ديل بوسكي بكأس العالم 2010 الذي أقيم في جنوب إفريقيا، ومن يومها تتصدر إسبانيا ترتيب المنتخبات في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل