المحتوى الرئيسى

الحكم بإعدام أمين شرطة «الزاوية الحمراء» المتهم بقتل المتظاهرين

06/26 15:35

قضت محكمة جنايات القاهرة، بإعدام محمد إبراهيم عبدالمنعم، الشهير بـ«محمد السني»، أمين شرطة بقسم الزاوية الحمراء، لاتهامه بقتل 18 شخصاً وإصابة 3 آخرين، أمام القسم خلال أحداث ثورة 25 يناير، مع سرعة ضبط وإحضار المتهم الهارب،  وذلك بعد موافقة فضيلة المفتي.

استقبل أهالى الضحايا، القرار بالزغاريد والتصفيق الحاد، وهتفوا «يحيا العدل»، وحاول حرس المحكمة منعهم، إلا أن رئيس المحكمة أمر بتركهم للتعبير عن فرحتهم.

ورفضت هيئة المحكمة، برئاسة المستشار جمال القيسوني، وعضوية المستشارين شعبان شامي، وإبراهيم عبيد، وحضور محمد ماهر، وكيل النيابة، وأمانة سر أحمد جاد، الاستماع إلى طلبات دفاع المتهم، بسبب هروبه وعدم حضوره التحقيقات، مما أدى إلى وقوع مشادة كلامية بين الدفاع وهيئة المحكمة، فقال رئيس المحكمة إنه يطبق القانون فى قراراته.

وحضر الأهالى من الثامنة صباحاً، فيما بدأت الجلسة فى الثانية والنصف بعد الظهر، والتفوا حول المحكمة رافعين لافتات وصور ذويهم من المتوفين والمصابين، وظلوا يرددون «القصاص من السفاحين».

كانت النيابة قد أحالت المتهم الهارب إلى محكمة الجنايات، بعد أن نسبت إليه التحقيقات أنه فى يوم 28 يناير الماضي، قتل 18 شخصاً عمداً، ودون سبق إصرار وترصد، بأن أطلق على المتظاهرين وابلاً من الأعيرة النارية قاصداً قتلهم وترويع باقي المتظاهرين ليتفرقوا، الأمر الذي تسبب فى مقتل 18 منهم، وإحداث الإصابات الواردة في التقارير الطبية لـ3 آخرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل