المحتوى الرئيسى

مسيرة حاشدة احتجاجا على مقتل شاب على يد قوات الجيش الجزائرى

06/26 18:28

شارك اليوم الأحد، الآلاف من المواطنين من سكان منطقة القبائل الجزائرية فى مسيرة شعبية حاشدة بمدينة "عزازقة" الواقعة بولاية تيزى وزو على بعد 110 كيلو مترات شرق العاصمة، للتنديد بمقتل شاب من أبناء المنطقة على يد قوات الجيش بطريق الخطأ خلال مطاردة مجموعة إرهابية.

وذكر الموقع الإلكترونى الإخبارى "كل شئ عن الجزائر"، أن المسيرة التى جاءت للتنديد بمقتل الشاب مصطفى ديال -أب لخمسة أطفال يوم الخميس الماضى -انطلقت من محطة الحافلات بالمدينة باتجاه مقر المجلس الشعبى البلدى قبل توقفها أمام إدارة مستشفى "سعيد مغنم" بمدينة عزازقة، حيث تم وضع إكليل من الزهور لذكرى مصطفى ديال ثم تلتها دقيقة صمت ترحما على روحه.

وأضاف الموقع، أن المتظاهرين رددوا خلال المسيرة شعارات مناهضة للحكومة كما نددوا بانعدام الأمن فى المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة القبائل الجزائرية تضم ثلاث ولايات هى "تيزى وزو" و "بجاية " و "البويرة " وتقع شرق العاصمة.

جدير بالذكر أن وزارة الدفاع الجزائرية كانت قد أعلنت اليوم التحفظ على أربعة جنود من قوات الجيش فى إطار التحقيقات التى تجريها حاليا فى ملابسات الحادث، وذلك على ما يبدو لمنع تكرار أحداث العنف التى شهدتها العاصمة فى يونيو عام 2001 خلال مسيرة قام بها سكان منطقة القبائل نحو العاصمة عقب وفاة مواطن داخل أحد مراكز الدرك الوطنى التابع للجيش بولاية تيزى وزو، كما كانت وزارة الدفاع الجزائرية قد أصدرت أول أمس/ الجمعة / بيانا أوضحت فيه أن أحدى ثكنات الجيش بضواحى بلدية "عزازقة " كانت قد تعرضت يوم الخميس الماضى لتفجير قنبلة تقليدية نجم عنها وفاة عسكرى وجرح آخر وأثناء قيام القوات بمطاردة المجموعة الإرهابية أصيب مواطن بإطلاق نار خطأ توفى على إثرها.

وأضاف البيان "أن قيادة الجيش الحريصة على الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين تقدم تعازيها الخالصة لعائلة الفقيد، وتؤكد أنها أمرت بفتح تحقيق فى الحادث وستتخذ كل الإجراءات القانونية المناسبة لتأخذ العدالة مجراها فى الموضوع".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل