المحتوى الرئيسى

حمدين صباحي: مصر لن تتشيع بتطبيع العلاقات مع إيران

06/26 15:07

القاهرة - دار الإعلام العربية

قلل حمدين صباحي المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية في مصر من المخاوف التي تعرب عنها بعض الجماعات السلفية في مصر من انتشار المذهب الشيعي بين المصريين في حالة تطبيع العلاقات السياسية والثقافية بين مصر وإيران، مؤكدا أنه لا فارق بين سني وشيعي في الحقوق المدنية والسياسية للمواطنين المصريين.

وقال صباحي لـ"العربية.نت"، إنه في حال انتخابه رئيسًا لمصر سيكون حريصًا على إقامة علاقة إستراتيجية لمصر مع كل من إيران وتركيا، تقوم على أساس حماية المصالح المشتركة للدول الثلاث وحسن الجوار والتعاون المشترك وعدم تدخل أي دولة في الشؤون الداخلية للدولتين الأخرييين واحترام سيادة الدول الثلاث.

واتهم الرئيس المصري السابق حسني مبارك بتعمد إقامة علاقات عدائية مع إيران طوال فترة حكمه التي استمرت لثلث قرن تقريبا؛ إرضاء للولايات المتحدة الأمريكية وليس لدول الخليج العربي.

"قد ندخل حربا ضد إسرائيل"

وعلى صعيد العلاقات المصرية الإسرائيلية، قال صباحي إنه في حالة الضرورة قد تدخل مصر حربًا ضد إسرائيل "إذا فُرضت عليها هذه الحرب"، مستشهدًا بقول الله تعالى: {كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ}، إلا أن صباحي قال: إن الأولوية بالنسبة له إذا تم انتخابه رئيسًا للجمهورية في مصر هي الحرب على الفقر وتحقيق تنمية اقتصادية كبرى، موضحا أنه لا يسعى إلى حرب خارج هذه الدائرة سواء مع إسرائيل أو غيرها.

وعلى الرغم من أن صباحي أكد أنه ضد اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، وسيظل كذلك حتى في حالة انتخابه رئيسًا للجمهورية في مصر، إلا أنه اعتبر أن تعديل هذه الاتفاقية أو حتى إلغائها هو قرار يخص الشعب المصري وليس الرئيس منفردا، وأنه من الممكن تعديل الاتفاقية أو إلغائها عن طريق طرحها للاستفتاء الشعبي العام، أو عن طريق قانون يفرضه برلمان مصري منتخب.

واعتبر أن قضية استعادة "أم الرشراش" التي تعرف حاليا باسم مدينة "إيلات"، والتي أطلق ناشطون مصريون دعوة إلى انتفاضة في مارس من عام 2012؛ لاستعادتها من إسرائيل، قضية مؤجلة.

وأوضح أن برنامجه الانتخابي يدور حول هدف واحد وهو انتقال مصر خلال السنوات القادمة إلى مصاف الدول الكبرى، وأن تغادر تمامًا وصفها كدولة متخلفة أو نامية، وأن تُبنى جمهورية جديدة في مصر مؤسسة على ثلاث مقدمات هي الديمقراطية والعدل الاجتماعي واستقلال مصر الوطني مع استعادة دورها القومي، وقال إن برنامجه الرئاسي يتضمن أيضا تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية وتحقيق سيادة حقيقية للبرلمان والقضاء والعمل على رفع مستوى دخل المواطنين المصريين تحت خط الفقر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل