المحتوى الرئيسى

ماذا قدَّم الإخوان المسلمون لمصر والإسلام؟

06/26 14:55

بقلم: عامر شماخ

تلك هي إنجازات جماعة الإخوان المسلمين، على مدار عمرها الممتد منذ عام 1928م وحتى ثورة التحرير 2011م، رصدناها وجعلناها في كتاب- سوف يصدر قريبًا إن شاء الله، والمكتوب هنا عناوين تلك الإنجازات ورءوس موضوعات الكتاب، أردنا أن يطالعها القارئ الكريم مختصرة، سهلة الرصد والاستيعاب؛ ولتكون جوابًا سريعًا لمَن يسألون: ماذا قدَّم الإخوان المسلمون لمصر والإسلام.

 

1- وقفوا في وجه الطغاة والمستبدين، وحاربوا الفساد والمفسدين، ودفعوا ضريبة ذلك من حرياتهم ودمائهم.

 

2- جاهدوا المحتل الإنجليزي في القاهرة، ولاحقوه لمدة ثلاث سنوات في منطقة القناة، حتى أرغموه على مغادرة البلاد.

 

3- حموا الثورتين المصريتين في يوليو 1952م ويناير 2011م، وأفشلوا مخططات من حاول إجهاضهما.

 

4- أعلوا قيم المواطنة، وضربوا المثل في قدرة الإسلام الصحيح على وأد الفتنة واحتواء العنصر القبطي.

 

5- قادوا جهود الإصلاح السياسي، ودافعوا عن حقوق المواطن المصري وكرامته.

 

6- نادوا بالإصلاح الاقتصادي، وأنشأوا المصانع والشركات، والمتاجر والمؤسسات، وضربوا بأنفسهم المثل في جودة العمل وإتقانه.

 

7- حاربوا الفقر والمرض، وأسهموا في محو الأمية، وقاموا بأعمال البر جميع لإيجاد مجتمع إسلامي متكافل.

 

8- حاربوا الإباحية والرذائل والمنكرات، وتصدوا لمَن حاولوا ابتذال الأخلاق.

 

9- تصدوا للتيارات الإلحادية والمذاهب الهدامة، ووقفوا في وجه الغزو الثقافي وحملات التغريب.

 

10- حاربوا التنصير والمنصرين، وقطعوا دابر الحركة (التبشيرية) في مصر والمنطقة.

 

11- ناصروا المرأة وواجهوا محاولات ابتذالها، وأعادوا إليها حقوقها التي اختصها بها الشرع، وجارت عليها إما بيئات جاهلية أو أعراف فاسدة.

 

12- شاركوا بالقول والفعل في مواجهة مخاطر وأزمات الأمن القومي المصري.

 

13- أول مَن نبَّه الحكام ولفت الجماهير إلى القضية الفلسطينية، وقد حملوا السلاح ضد الصهاينة منذ منتصف الثلاثينيات حتى حصروهم داخل الجدار العازل.

 

14- تصدوا للمشروع الصهيوني العنصري، وأجهضوا المحاولات المستميتة للتطبيع معه، وقادوا حملات مقاطعته في شتى المجالات.

 

15- قدموا للمجتمع صحافة موضوعية هادفة خدمت الفكرة الإسلامية وقضايا الوطن، وقدموا فنًا نظيفًا يرضى الجماهير ولا يصطدم بالشرائع والقيم.

 

16- أول من نادوا بتقنين الشريعة الإسلامية، وأيدوا المطالبين بتحكيمها، وتحركوا عمليًّا لتطبيقها.

 

17- اعتنوا بكتاب الله تعالى، واستلهموه دستورًا لحياتهم، ودافعوا عنه وعن لغته ضد مَن أراد إقصاءهما عن فكر وواقع المسلمين.

 

18- سبقوا بالإيمان، وقدموا المئات من المفكرين والعلماء، ومهدوا طريق الدعوة لمَن أراد السير فيه، مضحين في سبيل ذلك بالغالي والنفيس.

 

19- نشروا دعوة الخير، وقادوا الناس إلى المساجد، وكسبوهم إلى جانب الفكرة الإسلامية، وضربوا المثل للعامة بطهارة الدعاة ونقاء الدعوة.

 

20- دافعوا عن الإسلام وردُّوا غيبته، وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر، وقاموا بواجب النصح لعموم المسلمين.

 

21- قننوا العمل الإسلامي الحركي، ووضعوا له اللوائح والنظم، وأقاموا له المراكز والمؤسسات، وكتبوا عنه الرسائل والبحوث.

 

22- اهتموا بالشباب واستوعبوه في دعوتهم، حتى صار عمادها وخصيصة من أهم خصائصها.

 

23- أسسوا مدرسةً نموذجيةً ناجحةً في التربية الإسلامية لها خصائصها ومميزاتها.

 

24- أنشأوا جيلاً جديدًا من الناس، سوي النفس، يعيش لفكرة، ويعمل لغاية، ويكافح في سبيل عقيدته.

 

25- نشروا الفكر الإسلامي الوسطي، البعيد عن الغلو والتقصير، ووازنوا بين الثوابت والمتغيرات، وجمعوا بين العلم والتربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل