المحتوى الرئيسى

"إبسون" تطلق جهازاً جديداً لنسخ الأقراص الليزرية المدمجة

06/26 14:44

مـحـيـط ـ مــروة رزق

أعلنت "إبسون" عن إطلاقها جهاز نسخ الأقراص الليزرية المدمجة الجديد "ديسك بروديوسر بي.بي-50" في أسواق الشرق الأوسط. ويعد الجهاز الجديد طرازاً معقول الكلفة يستهدف المستخدمين الراغبين بنسخ ما يصل إلى 400 قرص ليزري في الشهر. كما يعد "بي.بي-50"، الذي يتمتع بمزيج من الجودة والاقتصاد في التكاليف، جهازاً موثوقاً سهل الاستخدام يوفر مخرجات ذات جودة عالية وبتكلفة منخفضة.

كما يتيح الجهاز "بي.بي-50" الآلي بالكامل للمستخدمين العمل على مهام أخرى في الوقت الذي يقوم فيه بنسخ ما يصل إلى 50 قرصاً دفعة واحدة. وهذا ما يجعله خياراً مريحاً موفراً للوقت لأي شركة تحتاج إلى القيام بنشر المعلومات وأرشفة الملفات أو النسخ الاحتياطي للبيانات بشكل منتظم.

ولمساعدة المستخدمين على عكس صورة احترافية لعملهم أو إقناع العملاء، يتيح الجهاز "بي.بي-50" طباعة الصور بجودة عالية أقرب للواقع على سطح القرص الليزري المدمج أو أقراص "دي. في. دي"، كما يقوم رأس الطباعة "إبسون مايكرو بيزو" والأحبار سداسية الألوان في هذا الجهاز بتوفير تدرجات لونية فائقة الدقة ونصوصاً واضحة، حتى وإن كانت بأحجام خطوط صغيرة جداً. ومع احتواء الجهاز على ميزة الحرق الدقيق للأقراص، فإن ذلك يعني أنه يمكن للمؤسسات ضمان القدرة على قراءة البيانات المنسوخة على هذه الأقراص لعقود طويلة.

وأكد خليل الدلو مدير عام شركة "إبسون الشرق الأوسط": "أثبتت أجهزة "ديسك بروديوسر" التي تم استخدامها بالفعل موثوقيتها في مختلف القطاعات، بما في ذلك الطب والتعليم والترفيه والتسويق فضلاً عن قطاع النسخ. ويتيح الجهاز "بي.بي-50" للمستخدمين في منطقة الشرق الأوسط قيمة كبيرة مقابل المال، ففي حين تكون جودة المُخرج عالية للغاية، فإن تكلفة كل قرص تكون منخفضة.

وبحسب الصور المطبوعة، فإن كل وحدة من خراطيش الحبر تنتج أكثر من 1.000 قرص مطبوع بالكامل. وعندما تصبح الخرطوشة فارغة، يتوقف الجهاز عن العمل تلقائياً تلافياً لحدوث أخطاء في عملية الطباعة".

وبهدف السماح بتنفيذ عمليات نسخ الأقراص دون إشراف وبأقل قدر من الأخطاء، اعتمدت "إبسون" على خبرتها في مجال تصنيع الروبوتات لتطوير الذراع الآلي "آكيوغريب"، الذي يضمن التقاط قرص ليزري أو قرص "دي. في. دي" واحد في كل مرة حتى وإن كانت ملتصقة ببعضها. ولضمان عملية نسخ خالية من المشاكل لسنوات قادمة، يأتي الجهاز "بي.بي-50" مزوداً بهيكل مضاد للغبار وحد أدنى من الأجزاء المتحركة.

ويعد "بي.بي-50" جهازاً سهل الاستخدام للغاية، حيث يمكن التحكم به من المقدمة، ويظهر نظام الصمام الثنائي الباعث للضوء مستوى الحبر في كل خرطوش من الحبر. كما يعد برنامج "توتال ديسك ميكر" المرفق بالجهاز سهل الاستخدام أيضاً، حيث يحتوي على قوالب وصور معدة مسبقاً بحيث لا يحتاج استخدامه إلى خبرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل