المحتوى الرئيسى

مال ليبيا لليبيين

06/26 13:55

يقول العيساوي: ليبيا تمر بحالة من الفوضى والاضطراب على يد نظام دموي لمجرد أن الشعب يطالب بالحرية والديمقراطية التي هي حق طبيعي في بلدان أخرى. صحيح أن هناك مناطق آمنة من انتقام القذافي، إلا أنها بحاجة ماسة إلى المساعدات.

المجتمع الدولي يحتجز مليارات الدولارات من الأموال الليبية المجمدة في المصارف. لقد حان الوقت لتحرير تلك الأموال ومساعدة الشعب الليبي.

بينما أكتب هذا المقال، يقوم القذافي بحملة منظمة لتدمير كل من يعارضه. كتائب القذافي وحسب الكثير من التقديرات قد قتلت أكثر من عشرة آلاف شخص من شعبها، ودمرت مدنا وبلدات وقرى مثل مصراتة والزاوية، ونتج عن ذلك تشريد أكثر من خمسين ألف شخص من منازلهم، وانتهى بهم المطاف في مخيمات بتونس وشرق ليبيا.

العالم يدرك أن لا مستقبل للديمقراطية في ليبيا ما دام القذافي على رأس السلطة،  والمجلس الوطني الانتقالي الليبي تعترف به أكثر من 12 دولة أوروبية، ويعتبر بشكل عام السلطة الشرعية الوحيد في المرحلة الانتقالية حتى يعود الاستقرار إلى ليبيا وتقام فيها انتخابات حرة.

ورغم المساعدات التي تقدمها بلدان عدة، فإن المجلس يواجه صعوبات متزايدة في تأمين الخدمات الأساسية بينما المواجهة المسلحة ما زالت مستمرة. المجلس الانتقالي بحاجة إلى تزويد الناس المشردين وأبناء المنطقة الشرقية بما يحتاجونه وتنسيق الإعانات الطبية والإنسانية للاجئين، خاصة أنه السلطة الشرعية في ذلك الجزء من ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل