المحتوى الرئيسى

الإعدام لتاجر أخشاب قتل زوجته وحماته وابنته بعد الحكم بخلعه

06/26 21:52

القاهرة: قضت محكمة جنايات دمياط بإجماع الآراء وبعد استطلاع رأي فضيلة المفتي بإعدام تاجر الأخشاب سامي رشاد الحداد المتهم بقتل زوجته وحماته وابنته .

وجاء في القرار أن التقرير الطبي أكد أن المتهم لايعاني من آية آفة عقلية أو نفسية في الحال أو وقت ارتكاب الجريمة.

وكان سامي رشاد الحداد "58 سنة" قد قام بقتل زوجته وفاء الغصناوي "45 سنة" وابنته مروة "18 سنة"، معهد خدمة اجتماعية ببورسعيد، وحماته سيدة حسنين البرش "60 سنة" ببندقية آلية في 13يونيو 2009 داخل سيارة أحد أقارب العائلة والذي أصيب في الحادث، بعد أن حكمت المحكمة لصالحها في قضية خُلع ضد المتهم، بالإضافة إلى إصابة عمر السيد المداح، طالب بكلية التجارة، فيما سُمي إعلاميا بمذبحة دمياط .

جدير بالذكر أنه تم القبض على المتهم في محافظة بورسعيد مختبئا وحينما هاجمته قوات الشرطة فى بورسعيد بمعاونة مأمورية دمياط، قاومهم وأطلق عدة أعيرة نارية علي القوات وحاول الفرار إلا أن رجال الشرطة استطاعوا القبض عليه، وظهر وبه إصابات بالوجه، وإصابات في إجزاء في يديه ورقبته .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل