المحتوى الرئيسى

معرض تونسي: الجيش سور للوطن

06/26 13:10

اختار الجيش الوطني التونسي عبر الصور واللوحات أن يوثق لمسيرته التي امتدت 55 عاما، والتي خاض خلالها عددا من المراحل المصيرية والحاسمة التي صنعت تاريخ البلاد، وغيّرت مجريات الأحداث فيها.

وكان المعرض الوثائقي الذي حمل عنوان "الجيش سور للوطن" على خلاف السنوات الماضية استثنائيا، نظرا للدور الذي قامت به قوات الجيش التونسي في ثورة 14 يناير/كانون الثاني من حماية للبلاد ومؤسساتها والوقوف إلى جانب الشعب في ثورته ضد نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وعبّر عدد من زائري المعرض للجزيرة نت عن سعادتهم بالزيارة وأعربوا كذلك عن تقديرهم للدور الذي اضطلع به الجيش في الثورة التونسية. واصطحب الكثير منهم أبناءهم للتعرف على مسيرة جيشهم الوطني.

تقدير وامتنان
وبيّن حبيب الحمروني الذي كان صحبة عائلته أنه جاء لزيارة المعرض ليعرف ما الذي قدمه الجيش للوطن، موضحا أنه اصطحب معه طفليه ليفسر لهما دور الجيش ومهامه خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي مرت بها البلاد.

وأضاف الحمروني "الآن أنا معتز أكثر بالجيش التونسي بعد الدور الذي قدمه في الثورة، لو لم يقف الجيش إلى جنب الشعب لما نجحت ثورتنا".

أما الأمين الميدوني الذي كان صحبة ابنه البالغ من العمر 12 سنة فقال للجزيرة نت "لم نكن نشعر بدور الجيش قبل الثورة، وكانت معلوماتنا عنه وعن دوره غير مكتملة، لكن أحداث الثورة جعلت الصورة أكثر وضوحا"، مضيفا "دور الجيش كان كبيرا ومهما وهو متواصل إلى الآن".

وكان الجيش التونسي قد رفض أوامر بن علي القاضية بمشاركته في مواجهة الاحتجاجات إلى جانب قوات الأمن. ويعتبر رفض رئيس أركان الجيوش الثلاثة رشيد عمار لأوامر بن علي سبب نهاية حكم الأخير للبلاد، وقد دافع الجيش عن المواطنين ضد الشرطة في بعض المظاهرات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل

المقدم الجريدي قال إن عدد الزائرين يبلغ حوالي 12 ألف زائر يوميا (الجزيرة نت)