المحتوى الرئيسى

مصروفات المدارس الخاصة‏..‏ أزمة كل عام

06/26 13:06

بعدما تفنن أصحاب هذه المدارس في استنزاف الأسر تحت بنود ومسميات عديدة‏. بداية من اشتراك الباص ومرورا بالزي الموحد وليس انتهاء بالأنشطة‏.‏

أولياء الأمور يشكون مر الشكوي من جشع أصحاب المدارس الخاصة‏,‏ بسبب الارتفاع المستمر في المصروفات‏,‏ ويطالبون بتخصيص خط ساخن في وزارة التربية والتعليم للرد علي شكاواهم‏.‏

في المقابل‏,‏ يدافع أصحاب المدارس عن أنفسهم‏,‏ مؤكدين أنهم لا يستطيعون زيادة المصروفات دون الرجوع إلي الإدارة التعليمية‏,‏ كما يكشفون عن معاناتهم مع ارتفاع المرتبات والضرائب والتأمينات‏.‏

الأهرام المسائي قامت بجولة علي عدد من المدارس لرصد أبعاد المشكلة من جميع جوانبها‏.‏

تقول رباب محمد مرسي إنها أم لطفلين‏,‏ حرصت علي إلحاقهما بإحدي المدارس الخاصة لضمان تفوقهما علميا وأخلاقيا بعد تردي أحوال التعليم الحكومي‏,‏ لكن الغريب ـ حسب رباب ـ هو تراجع مستوي التعليم في المدارس الخاصة‏,‏ فابنها الأكبر نقلته من مدرسة إلي أخري عندما لاحظت أن المدرسة لا توفر له ما يحتاجه من متطلبات علمية وأدبية‏,‏ وكانت صدمتها أنها لم تجد أي فارق بين المدرستين‏.‏

وتضيف رباب أن المصروفات الأولية كانت‏2600‏ جنيه و‏1250‏ جنيها اشتراك الباص و‏400‏ جنيه للزي المدرسي‏,‏ علما بأنه يباع بـ‏200‏ جنيه خارج المدرسة‏,‏ و‏300‏ جنيه للاشتراك في الأنشطة المدرسية‏,‏ فضلا عن وجود شرط غريب لدخول المدرسة هو حصول الطالب علي كورس بالمدرسة بمبلغ ألف جنيه‏.‏

وتشير رباب إلي أنه رغم اعتراضها علي كل وسائل الاستنزاف المالي لأولياء الأمور‏,‏ فإنها قبلت بها واضطرت للدفع حتي لا تضيع السنة علي نجلها‏,‏ وكانت النتيجة هي تراجع مستوي الابن لتردي مستوي المدرسة تعليميا لدرجة أنها تعين بعض المدرسين من غير خريجي الكليات التربوية‏.‏

من جانبها‏,‏ قالت مني يوسف إنها ألحقت طفلها بمدرسة خاصة بالعجوزة وصلت مصروفاتها في‏KG2‏ إلي‏5200‏ جنيه‏,‏ رغم ارتفاع المصروفات‏,‏ إلا أنها وافقت لأن المدرسة توفر لابنها جميع الخدمات التي يحتاجها‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل