المحتوى الرئيسى

ياعيني علي الأم‏..‏ وعذابها

06/26 13:01

لكن مالا ينتظره هؤلاء هو التنصل ونكران الجميل وعقوقهم ورفض أبنائهم تحمل القليل من نفقاتهم التي لا تزيد علي ثمن لقمة بسيطة أو زجاجة دواء‏..‏ لكنه جحود الأبناء في هذا العصر‏.‏

المشهد داخل مكتب تسوية المنازعات الأسرية بالدرب الأحمر ليس فريدا من نوعه‏,‏ لأنه سبق تكراره مع أمهات وآباء يشتكون أبناءهم‏,‏ لكن الغريب فيما حدث أن الأم التي جاوزت الستين ظلت تبكي مرددة أنها لم تكن تتوقع أن تحضر إلي هذا المكتب يوما‏,‏ وكانت تتعجب ممن يذهبون إليه لكنها اليوم تتجرع من نفس الكأس‏.‏

قالت الأم أمام رئيس مكتب تسوية المنازعات‏:‏ توفي زوجي تاركا لي أربعة أطفال وكان عمري وقتها‏25‏ عاما فضلت تربيتهم علي عروض الزواج التي انهالت علي ولم أقتنع بمحاولات أهلي المستميتة لإقناعي بالارتباط حفظا لجمالي الذي رزقني الله به وكان علي أن أختار بين أمرين‏:‏ إما النزول إلي ورشة زوجي الراحل ومباشرة العمل فيها حتي لا أتركها للصنايعية أو الاهتمام فقط بتربية أبنائي‏,‏ وأخترت الاثنين معا لأقوم بدور الأب الذي يعمل والأم التي ترعي وتقوم علي احتياجات أسرتها‏.‏

وأضافت الأم سارت بنا الحياة وأبنائي يكبرون أمامي وتخرجوا جميعا في كليات القمة‏,‏ واستقل كل واحد بحياته يستكمل دراسته العليا أو يسافر للعمل بالخارج‏.‏

وفي الوقت الذي كان تتقدم بي السن ويغزو المرض جسدي النحيل لم أجد حولي من فلذاتي سوي ابني الأصغر الذي اكتفي بجنيهات قليلة يرسلها لي كل شهر مع سائقه علي سبيل الشفقة‏.‏

تتوقف الأم عن الكلام لتمسح دموعها ثم تتابع حديثها قائلة‏:‏ أصبحت وحيدة في الشقة التي شهدت سنوات الكفاح مع أبنائي الجاحدين‏,‏ لكن المرض كان أقسي علي من الوحدة‏,‏ ولم أعد أقدر علي شراء الدواء فالجنيهات التي يرسلها ولدي الأصغر لاتكفي الطعام‏,‏تساءلت إذا كان هذا جزاء من سهر وتعب وهدهد وربي‏,‏ فلماذا أنجبناهم وأعطيناهم قلوبنا وعمرنا؟‏!‏

وأمام كلمات الأم المؤثرة‏,‏ قرر الخبير القانوني والاخصائية النفسية والاجتماعية عمل جلسات صلح مع الابن الأصغر وباستدعائه وقف خجلا أمام أعضاء المكتب وفور توجيههم اللوم إليه لم يتمالك نفسه وخر باكيا ثم ارتمي في حضن والدته قائلا انه لن يسامح نفسه أبدا علي حضور أمه إلي محكمة الأسرة لتطلب نفقة وتعهد بأنه سيتحمل جميع نفقاتهما نيابة عن أشقائه الغائبين ثم اصطحب الأم عائدا إلي البيت فرحا برضاها عنه‏.‏

 

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل