المحتوى الرئيسى

50% تراجع فى أعداد المعتمرين المصريين بعد الثورة

06/26 12:57

شهدت أعداد المعتمرين المصريين لعمرة شهر رجب حالة من الانخفاض بنسبة تتعدى الـ 50% طبقا لعدد من الخبراء والعاملون فى السياحة الدينية بالمملكة العربية السعودية وشركات السياحة المصرية.

وقال العاملون بشركات السياحة، إن الانخفاض فى أعداد المعتمرين المصريين والتى تعد الأقوى من نظرائها من الدول التى تشهد حالات من الاضطرابات السياسية، حيث بدأ حجم الإشغال فى الانخفاض منذ بداية شهر ربيع الأول "عمرة المولد النبوى" والتى كان يتزايد فيه أعداد المعتمرين المصريين فى السنوات السابقة حيث كانت تتعد نسب الأشغال للمصريين الـ 90% ، مقارنة بهذا العام والتى لم تصل لنسبة الـ 40%.

يأتى ذلك فى الوقت الذى توقع فيه عاملون فى العمرة فى السعودية أن تسجيل المملكة خسائر تصل إلى 30 % نتيجة انخفاض عدد المعتمرين الوافدين من الدول العربية التى تشهد اضطرابات سياسية، مؤكدين أن حركة العمرة من الدول التى تشهد اضطرابات سياسية قد توقفت تماما، كما حدث مع معتمرى تونس وليبيا لموسم العمرة الأول هذه العام والذى تزامن مع ذكرى المولد النبوى.

وأرجع عبد اللطيف مصطفى أحدى المصريين العاملين بإحدى الشركات السياحية السعودية السبب فى تراجع أعداد المعتمرين المصريين هذا العام نتيجة للأحداث السياسية الجارية وحالة الترقب لدى المصريين من الأوضاع الحالية، متوقعا حدوث انتعاشة طفيفة فى أعداد المعتمرين خلال شهر رمضان المعظم بنسب تصل إلى 70%، نتيجة لحرص المصريين على أداء العمرة فى الشهر المعظم، لكنه استبعد أن تعود حالة الإشغال إلى طبيعتها قبل الثورة.

واستبعد محمد مختار المنسق فى إحدى شركات السياحة الدينية المصرية وجود أية ارتفاعات فى أسعار العمرة هذا العام، لافتا إلى تنافس الشركات على تقديم أفضل ما عندها لجذب المعتمريين وتقديم أفضل الأسعار التنافسية، كما أن هناك عددا من الشركات قامت بتخفيض أسعارها هذا العام لتشجيع المعتمريين.

وتوقع مستثمر فى مجال الفنادق المخصصة لاستقبال حملات العمرة فى مكة المكرمة حدوث انخفاضا بنسبة 40 % للمعتمرين من مصر، والمقدر عددهم بـ 770 ألف معتمر سنويا، لافتا إلى أن حملات العمرة من تونس، والتى يقدر عدد معتمريها بـ 30 ألف شخص سنويا قد توقفت نهائيا منذ بدء الأحداث السياسية فى البلاد، متوقعا 5 آلاف منهم فقط الفترة الحالية وعمرة رمضان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل