المحتوى الرئيسى

صحف فرنسية: رفع الرقابة عن فيلم أكتوبر باريس الوثائقى عن ثورة الجزائر.. وفيلم "كارلا ساركوزى" الأعلى مردوداً فى أمريكا الشمالية منذ 25 عاماً.. ورفض الانتقاد الأمريكى ودفاع عن مهمة الناتو فى ليبيا

06/26 12:29

صحيفة لوبوا:
فرنسا ترفع الرقابة عن فيلم أكتوبر باريس الوثائقى لثورة الجزائر

قالت صحيفة لوبوا الفرنسية، إن السلطات الفرنسية الرقابة عن فيلم "أكتوبر باريس" الوثائقى، الذى يصور فظائع الشرطة الفرنسية وقمعها مظاهرات المهاجرين الجزائريين المؤيدين لثورة بلادهم فى باريس بتاريخ 17 أكتوبر 1961.

وأشارت إلى أن الفيلم سيعرض لأول مرة أمام الجمهور فى التاسع عشر من أكتوبر المقبل، ضمن فعاليات إحياء ذكرى مرور نصف قرن على تلك الأحداث، التى خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى والمعتقلين.

وتدور قصة هذا الفيلم الوثائقى حول كفاح المناضل الحقوقى الفرنسى جاك بانيجيل، الذى كان مناصراً لثورة الجزائر، وينشط ضمن مجموعة من المثقفين والعلماء اليساريين تعبئ الرأى العام الفرنسى والعالمى ضد الجرائم التى ترتكبها حكومة بلادهم فى حق الجزائريين، كيف أنه ظل ورفاقه يكافح من أجل إخراجه إلى النور، وعرضه لإدانة المذنبين على الأقل إن تعذرت معاقبتهم، لكن الفيلم سيرى النور بعد وفاته بنحو عام عن عمر ناهز 89 عاماً.

وأوضحت الصحيفة أن الفيلم يتضمن عدداً كبيراً من الشهادات الحية، وصوراً عن المظاهرات وتدخُل الشرطة العنيف وسقوط الضحايا ومطاردات فى شوارع باريس ليلاً وإطلاق النار على كل من يثبت أنه جزائرى بأوامر مباشرة من محافظ شرطة المدينة موريس بابون.

ثم تأتى مرحلة بعد استقلال الجزائر وكيف حاول مثقفون وأكاديميون فرنسيون عرض الفيلم "من أجل الحقيقة والتاريخ"، لكن السلطات أصدرت أوامر بمنعه وهددت القاعات التى تعرضه بالإغلاق إلى الأبد، وجميع من يسعون للتعريف به بالإدانة والمتابعة القضائية بداعى التشهير بمؤسسات الدولة، وتعريض الأمن القومى للخطر.

صحيفة لوفيجارو:
فيلم "كارلا ساركوزى" الأعلى مردوداً فى أمريكا الشمالية منذ 25 عاماً

أعلنت شركة التوزيع "سونى بيكتشرز كلاسيك"، أن فيلم وودى آلن الذى شاركت فيه سيدة فرنسا الأولى كارلا ساركوزى "ميدنايت إين باريس"، أصبح هذا الأسبوع الأعلى مردودا فى أمريكا الشمالية منذ 25عاما.

وأوضحت الشركة، فى بيان لها، أن فيلم "ميدنايت إين باريس"، الذى تجرى أحداثه كلها فى باريس، حصد أكثر من 23 مليون دولار فى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا منذ بدء عرضه فى 20 مايو الماضى، لافتة أن مخرج اليلم وودى آلن يحظى بشعبية أكبر منها فى الولايات المتحدة، فتصل إلى 35,7 مليون دولار.

صحيفة لوموند:
فرنسا ترفض الانتقاد الأمريكى وتدافع عن مهمة الناتو فى ليبيا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل