المحتوى الرئيسى

تويتر: رسالة من 140 حرفا تنقل لك نبض العالم

06/26 12:23

برلين - (د ب أ)


عندما تفتح الموقع الإليكتروني ''تويتر دوت كوم''، سوف تجتاحك عاصفة من الرسالة القصيرة المشفرة من أشخاص مجهولين.

وعندما يزور الكثيرون الموقع للمرة الأولى، يتبادر إلى ذهنهم السؤال "من يحتاج إلى هذه النوعية من المواقع؟".

ويعرف كثير من المستخدمين الذين يتعاملون مع تويتر الشعور بالحيرة الذي ينتاب الشخص عندما يتعامل مع الموقع للمرة الأولى، وربما يتذكرون أيضا أنهم ارتكبوا جميعا نفس النوعية من الأخطاء.

ولكن مع ضبط اعدادات الاستخدام بشكل سليم، يتحول تويتر إلى أداء رائعة لجمع المعلومات من جميع أنحاء العالم، وليس فقط من دائرة الأصدقاء، وبسرعة البرق.

وكثيرا ما يشار إلى تويتر باعتباره المكان الذي يتبادل فيه الغرباء الرسائل بشأن أشياء ليس لها قيمة في الواقع مثل الأصناف الذي تناولها أحدهم على وجبة الافطار على سبيل المثال، ولكن عندما تتعمق في التعامل مع الموقع، سوف تكتشف أن هذا ليس الهدف من تويتر على الاطلاق، حيث أنك في الواقع تتابع أخبار الأشخاص المهمين بالنسبة لك.

وهذا يعني أن ملايين الرسائل التي يتبادلها المشتركون على الموقع تمر عبر مرشحات بحيث تصلك الرسائل من الأشخاص المهمين بالنسبة لك فقط. وهذه هي الفكرة من وراء موقع تويتر، فهو خدمة تسمح للمستخدم بأن يبعث برسائل نصية قصيرة تصل إلى أشخاص كثيرين في وقت واحد.

ويصل عدد المشتركين في موقع تويتر إلى حوالي 200 مليون مشترك حول العالم، وتضم قائمة المشتركين شخصيات عامة ومشاهير


وسياسيين وصحف ومدونين حيث يتبادلون جميعا المقالات والصور وملفات الفيديو والرسائل وغيرها، وبالتالي فإنك تجد شخصا يتحدث عن وجبة الافطار التي تناولها وآخر يستعرض قضية سياسية وثالث يسرد بعض المعلومات المهمة.

وتوصل جاك دورسي الذي شارك في ابتكار تويتر إلى فكرة الموقع بينما كان يعمل على إنشاء نظام لتبادل الرسائل لشركة تشغيل سيارات أجرة.

ويعتبر حجم الرسالة الذي لا يزيد عن 140 حرفا من الموروثات القديمة للخدمة عندما كان الموقع يقتصر على الرسائل النصية.


ومن أجل الاطلاع على الرسائل التي يبعثها المشتركون، ينبغي أولا أن تفتح حساب شخصي على الموقع وتسجل فيه عنوان بريدك الإليكتروني واسم مستخدم للدخول به على الموقع. وينطوي هذا الاسم على أهمية كبيرة لأنه يصبح بطاقك هويتك على تويتر التي تثبت بها وجودك وتتواصل من خلالها مع الآخرين.

ويقدم الموقع خدمة "الرسائل المباشرة" التي يمكن استخدامها إذا كنت تريد أن تبعث برسالة خاصة إلى شخص ما مثل رسالة بريد إليكتروني ، ويتم ذلك عن طريق كتابة الحرف "دي" باللغة الانجليزية في أول الرسالة بدلا من استخدام الحرف "إيه".

ويتعين توخي الحذر عن استخدام خاصية الرسائل المباشرة حيث كثيرا ما ينسى المستخدم كتابة الحرف "دي" في بداية الرسالة الخاصة ، وبالتالي فإنها تصبح مرئية بالنسبة للعالم أجمع. ومن أشهر من ارتكبوا هذا الخطا عضو الكونجرس الأمريكي أنطوني وينر الذي عرض صور شخصية له على المشتركين في موقع تويتر ، بينما كان يقصد في الأساس إرسالها إلى شخص بعينه.

ومن الخدمات الأخرى التي يتيحها موقع تويتر، خدمة "ريتويت" التي تتيح للمستخدم إمكانية أن يعيد إرسال أي رسالة تصله من مستخدم آخر.

ويمكن التعرف على هذه الرسالة من خلال الحرفين "أر تي" اللذان يظهران في بداية الرسالة التي تكرر إرسالها. وتعتبر هذه الخاصية من الأدوات بالغة الأهمية التي يوفرها موقع تويتر حيث أنها تسمح بسرعة نشر الأخبار العاجلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل