المحتوى الرئيسى

الأوبزرفر: وثيقة جديدة تثبت تورط المخابرات البريطانية فى تضليل الرأى العام بشأن العراق

06/26 11:39

استمراراً للكشف عن مسلسل التضليل، الذى لجأت إليه بريطانيا لإقناع الرأى العام بامتلاك العراق أسلحة دمار شامل بما يبرر شن الحرب عليه، قالت صحيفة "الأوبزرفر" إن جون سكارليت، رئيس لجنة المخابرات المشتركة، قبل الحرب، والذى يعد المسئول الأول عن الملف سيئ السمعة لرئيس الوزراء البريطانى الأسبق تونى بلير حول أسلحة الدمار الشامل العراقية، قد اقترح استخدام وثيقة لتضليل الرأى العام بشأن خطورة الأسلحة العراقية المحظورة.

وقام سكارليت بإرسال مذكرة إلى مستشار بلير للشئون الخارجية يشير فيها إلى ضرورة الاستفادة من طمس حقيقة أن أسلحة الدمار الشامل العراقية ليست بهذه الخطورة الاستثنائية.

المذكرة التى تم الكشف عنها بموجب قانون حرية المعلومات وُصفت بأنها واحدة من أكثر الوثائق أهمية فى هذا الملف، ويدعم هذا الكشف الأدلة، التى قدمها مسئول المخابرات السابق، مايكل لورى الذى أخبر لجنة شيلكوت المختصة بالتحقيق فى دور بريطانيا فى الحرب على العراق بأنه كان مفهوماً على نطاق واسع أن الملف كان الهدف منه تبرير الحرب وتوجيه المعلومات الاستخباراتية نحو هذا الغرض تحديداً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل