المحتوى الرئيسى

الجمل‏:‏الدستور أولا يتطلب حوارا هادئا مع المجلس العسكري

06/26 00:43

في حوار لم يكتمل بين الدكتور يحيي الجمل وأعضاء نادي الاتحاد السكندري وأدارته الدكتورة هالة مصطفي رئيسة تحرير مجلة الديمقراطية التي تصدر عن الأهرام أعلن أن الدعوة الي الدستور أولا تتطلب المزيد من الحوار الهاديء مع اعضاء المجلس الاعلي للقوات المسلحة.

 ليجري هذا التعديل وأكد أن الفترة الاخيرة شهدت بعض التحركات الايجابية بين التيارات الدينية والاحزاب والليبراليين والعلمانيين مؤكدا أن الاخيرين ليسوا كفارا لأن كل من أمن بالله واليوم الآخر ليس كافرا لأن الكافر هو نكران وجود الله واليوم الآخر, مؤكدا عدم تكفير المواطنين بعضهم بعضا لاننا جميعا نؤمن بالله واليوم الآخر وأكد أن هذه التيارات وهي حوالي17 تيارا سياسيا اتفقت علي جملة مباديء دستورية أساسية حاكمة يمكن أن نتفق عليها جميعا وهذا كلام جيد ولكن بعد أن أصدر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الوثيقة التي عبرت عن رؤية الأزهر في الشأن السياسي فإنني اعتبرتها وثيقة تنوير يجب أن تضم الي جملة المباديء الدستورية الاساسية التي ستتفق عليها التيارات السياسية لتكون أمام البرلمان القادم عند اقتراح الدستور الجديد وبذلك يتحقق التوافق العام ولابد أن ندرك صعوبة أن يتفق الجميع علي كل شيء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل