المحتوى الرئيسى

التصالح هو الحل

06/26 00:39

في رسالة مهمة وردت إلينا من المواطن المهندس سمير يونس حملت الأمل في عبور الخلل في الهياكل التمويلية للدولة مع ازدياد النشاط الاقتصادي علي مدي العقود الثلاثة الماضية

 وما صاحبها من وضع موسع في الخلافات بين الجرائد بشتي أنواعها والمجتمع الخاضع للضريبة مما أدي إلي الوصول لوضع محتقن استهدف إهدار عدد لا نهائي من ساعات العمل المتاحة في المجتمع من الجانبين والتأخر في تحصيل الضرائب المستحقة أو رد الضرائب المحصلة أو المربوطة خطأ وإعادة عدم الثقة بين مصلحة الضرائب والممولين علي الرغم من المحاولات المضنية لبناء هذه الثقة.

وقد طرح المواطن سمير يونس في رسالته الموجهة إلي وزير المالية عدة إقتراحات تتضمن قيام مصلحة الضرائب بإصدار قرار بقبولها التصالح في كافة الملفات المعلقة باتخاذ عدة خطوات, أهمها التصالح مقابل سداد20% من المبالغ المتنازع عليها أيا كان شكل أو سبب النزاع وأن يقوم الممول بسداد نسبة ال20% في خلال عام2011 علي عدد من الأقساط يكون أولها في خلال شهر من تاريخ التصالح وأن يقوم الممول أيضا بزيادة رأس مال شركته أو منشأته بمبلغ يعادل نسبة الـ20% التي تم الاتفاق عليها.

وإنني أري أن هذه الاقتراحات تصلح لبدء المرحلة القادمة بشكل تعاد فيه الثقة ويزول الاحتقان والأهم من ذلك يتم تحصيل نسبة20% من كل الملفات المفتوحة والتي لم يكن بالضرورة أن تنتهي بتحصيل100% منها علي أي حال وأخيرا يتم ضخ رأس مال جديد في النشاط الاقتصادي يعاون علي تجاوز المرحلة الراهنة وإن مشكلاتنا حالية وليست مستقبلية لأن مستقبل مصر إذا تم حسن إدارته فإنه يمكن مصر من الصعود إلي مصاف الدول المتقدمة وإننا في انتظار استجابة وزير المالية للمقترحات الناجحة من أجل الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل