المحتوى الرئيسى

الجمل يزور الحرية والعدالة.. ويشيد بـ''تحالف'' الإخوان والوفد

06/26 21:49

كتب- إمام أحمد:

بعد أزمته مع الإخوان المسلمين إثر تأكيده على ضرورة وضع ''الدستور أولاً''، وأن الإعلان الدستوري ألغى الاستفتاء الشعبي، الأمر الذي قابلته الجماعة وموقعها الرسمي بهجومٍ شديد؛ قام الدكتور يحيي الجمل، نائب رئيس الوزراء، بزيارة إلى حزب ''الحرية والعدالة''، ملتقياً بالدكتور محمد مرسي رئيس الحزب.

ورافق الجمل في زيارته إلى ''الحرية والعدالة'' للتهنئة بانطلاق الحزب، الدكتور علي السلمي، نائب رئيس حزب الوفد ورئيس حكومة الوفد الموازية، ومن الجانب الآخر حضر اللقاء الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، والدكتور سعد الكتاتني أمين عام الحزب.

وأعرب الدكتور يحيى الجمل عن تأييده لـ''التحالف الديمقراطي من أجل مصر''، الذي دعا إليه حزب الحرية والعدالة وحزب الوفد، مؤكدا على تأييده للإرادة الشعبية من خلال ما نص عليه الإعلان الدستوري والذي بات يعبر عن الشرعية الشعبية كما أنه يعد الإطار القانوني الذي ينبغي على الجميع أن يلتزم به.

وحذر الجمل من خطورة بعض الممارسات التي تحاول تفتيت مكتسبات الثورة، وطالب الجميع بأخذ الحيطة لتفويت الفرصة على هذه المحاولات، مؤكدا على أن الفتنة الطائفية أخطر ما يهدد أمن مصر واستقرارها، مشيراً إلى أن مخططات إسرائيلية وأمريكية تقف وراء الفتنة في مصر.

من جهته طالب الدكتور مرسي، أثناء الاجتماع، بضرورة تكاتف كافة القوى السياسية والحزبية خلال هذه المرحلة للخروج بمصر من اللحظة الراهنة؛ وذلك بالبدء الفوري في معركة البناء التي تحتاج إلى جهود جميع  المصريين والمتمثلة في إجراء انتخابات تشريعية عاجلة يعقبها مباشرة صياغة دستور جديد للبلاد.

وقال مرسي إنه لا يوجد شيء فوق الدستور سوى ''الشرعية الشعبية''، مطالبا بضرورة الدفع باتجاه الاستقرار وتفويت الفرصة على الذين فوجئوا بالثورة ويريدون كسب مزيد من الوقت حتى ينقضوا عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل