المحتوى الرئيسى

نجل "بيبي" يتطاول على العرب والمسلمين

06/26 00:15

نجل "بيبي" يتطاول على العرب

والمسلمين 

محيط - جهان مصطفى 


 

رغم أنها لم تكن المرة الأولى التي يتطاول فيها إسرائيليون

على العرب والمسلمين ، إلا أن إقدام نجل نتنياهو على مثل هذا الأمر المشين جاء

ليدحض تماما مزاعم حكومته حول سعيها للسلام بل وأكد مجددا أن الكيان الصهيوني لا

يعرف سوى لغة التطرف والعنصرية .

ففي 25 يونيو ، كشفت صحيفة "هآرتس" أن يائير نجل رئيس

الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وضع على صفحته على "الفيسبوك" تعليقات مهينة

للعرب والمسلمين.

ووفقا للصحيفة الإسرائيلية ، فإن يائير وصف العرب

والمسلمين بأنهم "يقيمون احتفالات بالموت والكراهية" ، كما علق على حادث قتل خمسة

مستوطنين متطرفين في الضفة الغربية مؤخرا انتقاما لأعمال عنف سابقة ضد الفلسطينيين

بأن "الإرهاب له دين اسمه الإسلام".

ولم يقف الأمر عند ما سبق ، فقد كشفت الصحيفة أيضا أن

يائير البالغ من العمر 19 عاما يدير مجموعة على "الفيسبوك" تدعو إلى مقاطعة العرب

تجاريا وتستخدم عبارات غاية في البذاءة ضدهم .

وفيما ذكرت قناة "الجزيرة" أن محامي عائلة نتنياهو

سارع للزعم أن التعليقات هي مجرد كلمات صادرة عن "مراهق" وأنها انتزعت من سياقها في

محاولة لتشويه صورة رئيس الوزراء الإسرائيلي وعائلته ، إلا أن صحيفة "الاندبندنت"

البريطانية أكدت أن يائير وهو الابن الأكبر لنتنياهو يخدم في الوقت الحاضر في وحدة

للتنسيق الإعلامي في الجيش الإسرائيلي ، أي أنه يعي تماما أبعاد ما كتبه بل ويؤكد

أيضا أن الأجيال الجديدة في الكيان الصهيوني نشأت في أجواء مليئة بالعنصرية والتطرف

ولذا فإنه لا فرصة لاحلال السلام في المنطقة .

ولعل

ما يدعم صحة ما سبق أيضا أن هناك انتقادات داخل إسرائيل لسياسات حكومة التطرف

بقيادة نتنياهو ، ففي 29 إبريل الماضي ، اعتبر ثلاثة من كبار رؤساء الأمن السابقين

في إسرائيل أن رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو يشكل خطرا عليها وأن سلوكه السياسي

يشكل بداية نهايتها.

وبحسب تقرير موسع نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت"

الإسرائيلية ، فإن رئيس جهاز الشاباك وسلاح البحرية سابقا الجنرال داني يتوم وقائد

الأركان سابقا الجنرال أمنون شاحك ورئيس الشاباك السابق يعقوب بيري أكدوا أن

لامبالاة نتنياهو وسلبيته تجاه السلام مع الفلسطينيين تنطويان على مصيبة ، مطالبين

بقيام دولة فلسطينية على حدود عام 67 وبتعويض اللاجئين الفلسطينيين واقتسام القدس ،

إضافة إلى توقيع معاهدة سلام مع سوريا والانسحاب من الجولان مبدئيا لمدة خمس

سنوات.

ورأى قائد الأركان الإسرائيلي الأسبق أمنون ليفكين

شاحك أن نتنياهو يشكل منذ سنوات "خطرا على إسرائيل"، لافتا إلى أن خطورته تكمن ليس

فقط فيما يفعله بل فيما لا يفعله أيضا.

ورجح شاحك أيضا حصول انتفاضة فلسطينية جديدة اقتداء

بالثورات العربية بمساعدة فيسبوك وتويتر، متسائلا "عندها ماذا سنفعل؟ هل نحن

مستعدون؟ هل نتنياهو مستعد؟ لا أعتقد ذلك لأننا حينها سندفن رؤوسنا في الرمال وندعو

الله أن تكون النهاية سعيدة".

ووافق شاحك في مخاوفه من سلوك نتنياهو رئيس جهاز

الشاباك الأسبق يعقوب بيري ، حيث استطرد قائلا :" أعتقد أيضا أن استمرار الوضع على

حاله وتعامل نتنياهو معه بهذه السلبية سيؤديان في نهاية المطاف إلى التهلكة، في ظل

مؤازرة الشعوب الغربية للدولة الفلسطينية والاعتراف بها

رسميا".

وفيما حذر بيري من جفاف جدول الدعم الغربي التقليدي

عسكريا وسياسيا لإسرائيل ومن تحوله إلى "نهر كاذب" ، ذهب قائد سلاح البحرية ورئيس

الشاباك سابقا داني يتوم إلى أبعد من ذلك ، قائلا :"إن نتنياهو يأخذ إسرائيل إلى

نفق مظلم، فحال البلاد تتدهور من سييء إلى أسوأ".

ولم يخف الجنرال داني يتوم أيضا مخاوفه من اندلاع

"انتفاضة فيسبوك وتويتر" التي يمكن أن تأخذ دعما من شعوب العالم عندما يعلن عن قيام

دولة فلسطينية على حدود عام 67، قائلا :" هذا سوف يثبت للعالم أن الشعب الإسرائيلي

غير مستعد لأن يكون طرفا في عملية السلام ، عندها سنفقد مصداقيتنا أمام كل دول

العالم وستكون هذه بداية نهاية إسرائيل، خصوصا مع احتمال اعتراف الجمعية العامة

للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل بدولة فلسطين".

تصريحات أبيليا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل