المحتوى الرئيسى

القبض على 4 والبحث عن 9 هاربين في أحداث فتنة «سوهاج»

06/26 15:35

 

تمكنت أجهزة الأمن في سوهاج من احتواء فتنة طائفية بين مسلمين وأقباط في قرية أولاد خلف، بمركز دار السلام، بسبب شائعة ترددت حول بناء عامل قبطي لكنيسة بعد بنائه منزلاً مخالفا، وهو ما أسفر عن إصابة 5 مسلمين بينهم اثنين بطلقات نارية، وإصابة قبطي بجرح قطعي بفروة الرأس، واحتراق وإتلاف 8 منازل للأقباط.
بدأت نيابة مركز دار السلام بسوهاج، تحقيقاتها في الأحداث، فيما عززت أجهزة الأمن من تواجدها داخل القرية لمنع حدوث أي تداعيات بين الجانبين، وتم القبض على القبطيين الهاربين المتهمين بإطلاق الرصاص على المسلمين، وهما وهبة حليم عطية وشهرته وهيب «المتسبب في الأحداث»، وإيهاب نعيم «45 عاماً» عامل، وتم ضبط اثنين من المسلمين المتهمين بإحراق وإتلاف منازل الأقباط، وحددت أجهزة الأمن 9 متهمين آخرين من المسلمين وجاري البحث عنهم.
وقال مصدر أمني بمديرية أمن سوهاج لـ«المصري اليوم»، إن المتهمين التسعة من المسلمين جميعهم من قرية «أولاد خلف» وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية لضبطهم، مشيراً إلى أنه تم حصر منازل الأقباط بالقرية وتبين أن عددها 30 منزلاً، وتم تأمينها بالكامل والدفع بـ4 تشكيلات من قوات الأمن المركزي تجنباً لتجدد الاشتباكات بين الطرفين.
وقالت اللجنة الفنية التي شكلها اللواء وضاح الحمزاوي، محافظ سوهاج، لمعاينة منازل الأقباط التي أضيرت في الأحداث، وتقدير قيمة التلفيات، تمهيداً لصرف التعويضات اللازمة لهم، إن المسلمين أحدثوا حرائق وتلفيات في 8 منازل للأقباط ملك كل من: شوقي فخري، ووهيب حليم، وأشرف فخري، وفوزي فخري، ومكرم تامر، وإيهاب نعيم تامر، ونبيل نعيم تامر، وقدرت اللجنة جملة الخسائر فى المنازل الثمانية بـ167 ألف جنيه.
وأثبتت التحريات التي أشرف عليها اللواء بكري الصوفي, حكمدار مديرية أمن سوهاج، حصول عامل بالقرية يدعى وهبة حليم عطية، وشهرتة وهيب، على ترخيص بناء منزل بالقرية على مساحة 90 متراً مربعاً، إلا أنه خالف ذلك وشرع في بناء قواعد وأعمدة خرسانية على مساحة 350 متراً مربعاً، مما تسبب في تردد شائعة قيامه ببناء كنيسة، فصدر قرار من مجلس مدينة دار السلام بوقف أعمال البناء لحين صدور قرار لإزالة المخالفات وتم أخذ تعهد عليه بإيقاف الأعمال واستعجال الوحدة المحلية لإصدار قرار بإزالة المباني المخالفة إلا أنه لم يلتزم بالقرار، وأحضر عمالاً لمحاولة استكمال البناء، وهو ما تسبب في نشوب الأحداث.
من جانبه، قال القمص ويصا عزمي، كاهن كنيسة «مارجرجس» بمركز دار السلام بـ«سوهاج»، إن عدداً من أقباط القرية أرادوا تركها، إلا أن مدير الأمن والمسؤولين وأهالي القرية المسلمين رفضوا ذلك، وقالوا إنه يكفي أن المسؤولين لم يتأخروا في التصدي للأحداث.
وأكد عزمي، أن الأوضاع الآن مستقرة، وألقى اللوم على صاحب المنزل القبطي، وقال إنه لو التزم بالترخيص ما وقعت تلك الأحداث، ولكنه التمس له العذر، قائلاً إنه يشعر أيضًا بالظلم لأنه ليس الوحيد الذي خالف ترخيص البناء بمركز «دار السلام»، ويرى أمامه من يبني على مساحات أكبر.
في سياق آخر، قررت النيابة العامة بمركز المنيا، برئاسة أحمد الويكي، رئيس النيابة، السبت، تجديد حبس الأشقاء الثلاثه عرفات جمعة وشقيقيه علي وسعودي المتهمين بالاشتراك في اختطاف نانسي مجدي فتحي وشهرتها مارتينا «14 عاماً»، وكريستين عزت فتحي «16 عاماً»، بالصف الثاني الإعدادي، اللتين اختفيتا صباح الأحد 12 يونيو الجاري من قرية نزلة عبيد بمركز المنيا، وتم العثور عليهما مساء الخميس الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل