المحتوى الرئيسى

الخارجية: عنف الدولة مرفوض بعد الثورة

06/26 14:16

أكد السفير أشرف محسن نائب مساعد وزير الخارجية منسق وزارة الخارجية لمكافحة الإرهاب أن ثورة 25 يناير المصرية أفرزت شعارا جديدا لجهود مكافحة الإرهاب يتضمن ضرورة أن يكون في إطار حكم سيادة القانون والحفاظ على المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وأضاف أن دور وزارة الخارجية حاليا هو مساعدة الأجهزة الأمنية من أجل إصلاح جهاز الأمن وتوفير الآليات اللازمة من أجل تطويرها بحيث يكون تعاملها أكثر فاعلية ورفقا بالمواطن.

وحول الاجتماع التحضيري الثالث للمنتدى الدولي لمكافحة الإرهاب، قال محسن "إن هذا المنتدى سيبحث بشكل أساسي ضرورة إعلاء حكم وسيادة القانون واحترام معايير حقوق الإنسان في جهود مكافحة الإرهاب".

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت استضافة الاجتماع التحضيري الثالث للمنتدى الدولي لمكافحة الارهاب غدا الإثنين ولمدة يومين بمقر الوزارة بالقاهرة.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل