المحتوى الرئيسى

الشرطة والجيش تلاحقان عصابة لتهريب الأفارقة وسقوط 4 مهاجرين سودانيين قتلى

06/26 15:13

تشديد الإجراءات الأمنية عند جسر قناة السويس لمنع وصول سيارات مسروقة للتهريب للقطاع

  قالت مصادر أمنية بشمال سيناء أن قوات من الشرطة والجيش تقوم الآن بملاحقة أفراد إحدى عصابات تهريب المهاجرين الأفارقة الذين تم تحديد هويتهم بعد ساعات من نشوب تبادل لإطلاق الرصاص بين المهربين وقوات الشرطة أسفر عن سقوط 4 مهاجرين سودانيين قتلى برصاص الشرطة المصرية مساء السبت.
  وقالت المصادر أن أجهزة الأمن تلقت بعض المعلومات من مصادرها السرية يمكن أن تساهم في تفكيك إحدى العصابات الكبرى لتهريب المهاجرين الأفارقة إلى إسرائيل عبر الحدود الدولية مع مصر،وأضافت المصادر أن عصابات التهريب بدأت تنشط من جديد بسبب الانفلات الأمني بسيناء.

 وتابعت أنه تم تعزيز الإجراءات الأمنية  على جميع المعابر المؤدية إلى سيناء خاصة جسر قناة السويس ونفق الشهيد أحمد حمدي وجميع المعديات العاملة على ضفتي قناة السويس لمنع وصول المهاجرين إلى سيناء.

 وكان 4 مهاجرين أفارقة قتلوا برصاص الشرطة المصرية مساء السبت على الحدود بين مصر وإسرائيل في تبادل لإطلاق الرصاص بين الشرطة ومهربي مهاجرين .

  وقال مصدر أمني : وقع تبادل لإطلاق الرصاص بين الشرطة ومجموعة من المهربين الذين كانوا يحاولون معاونة مهاجرين أفارقة على التسلل إلى إسرائيل عبر العلامة الدولية رقم 7 جنوبي معبر رفح .
وأضاف المصدر أن دورية أمنية رصدت المهاجرين وطالبت منهم التوقف إلا أنهم رفضوا وحاولوا الفرار في اتجاه الأراضي الإسرائيلية فأطلقت طلقات تحذيرية في الهواء إلا أنها فوجئت بقيام مجموعة من المهربين بتبادل إطلاق الرصاص معهم ،وتابع أن المهربين تمكنوا من الفرار في اتجاه الأراضي المصرية.
وقال أنه تم نقل جثث المهاجرين إلى مبرد مستشفى العريش.

  وكانت مصر قد اعتقلت يومي السبت والأحد 20 سودانيا عند جسر قناة السويس كانوا في طريقهم إلى سيناء للتسلل إلى إسرائيل.ويتدفق لاجئون خاصة من إقليم دارفور السوداني المضطرب وأريتريا الى مصر محاولين دخول إسرائيل بطريق غير مشروع للعمل أو طلب اللجوء.

  وعلى صعيد ذى صلة شددت أجهزة الأمن بمحافظة الإسماعيلية من إجراءاتها الأمنية عند جسر قناة السويس لمنع وصول سيارات حديثة تمت سرقتها من مختلف المحافظات المصرية إلى سيناء في طريقها للتهريب إلى قطاع غزة عبر الأنفاق.
وتقوم قوات الشرطة بالتدقيق في رخص السيارات القادمة من الوادي وفي طريقها إلى سيناء حيث يتم الكشف عليها بواسطة أجهزة الحاسب الآلي عند الاشتباه فيها،وأضاف أن قوات من الشرطة والجيش تتولى الآن عمليات تأمين الجسر.

   وقررت مديرية أمن الإسماعيلية عدم السماح بعبور أي سيارة مستأجرة من مكاتب تأجير السيارات بعد تعدد البلاغات التي تفيد سرقة أعداد من هذه السيارات،وضبطت الشرطة خلال الفترة الماضية عشرات السيارات المسروقة والتي كانت تحمل لوحات معدنية مزيفة في طريقها إلى سيناء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل