المحتوى الرئيسى

الأثريون: اتهامات ''جويدة '' بمثابة بلاغ كاذب ضدنا

06/26 15:15

القاهرة - أ ش أ

أعرب الدكتور محمد عبدالمقصود، المشرف العام على مكتب وزير الدوله لشئون الآثار، عن استيائه مما ذكره الكاتب فاروق جويدة مؤخرا، عن وجود سرقات لبعض القطع الأثرية فى المتحف الإسلامى، وهو ما يعد بمثابة ''تشهير'' بالعاملين بالمتحف بشكل خاص وبالأثريين المصريين بشكل عام.

من جانبه، أكد الدكتور زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثارانه يكن كل احترام وتقدير للكاتب والشاعر الكبير فاروق جويدة وانه يعتز بصداقته التى تمتد الى اكثر من ثلاثين عاما وانه لم يقدم اى بلاغات ضد الكاتب الكبير بشأن ما نشره فى مقاله بصحيفة "الأهرام" عن سرقة آثارمصر بالمتحف الإسلامى.

وكان محمد عبدالمقصود، قال فى تصريحات صحفية، إن كل العاملين بالوزارة ومفتشى الآثار لهم حق من فاروق جويدة، خصوصًا بعد أن ثبت عدم صحة هذه الإتهامات، وأنهم فى انتظار تقديم جويدة اعتذار رسمى لهم، مؤكدًا احترامهم جميعا له كشاعر وكاتب ولكن هذا لا يعفيه من المسئولية ونفس الوقت لا يمنعهم من المطالبة بحقوقهم.

وأشار الدكتور محمد عبد المقصود الى أن اتهامات جويدة باتت بمثابة البلاغ الكاذب بعد أن ثبت عدم صحتها، مضيفا أن مثل هذه الأخبار تسىء إلى مصر وسمعتها فى الداخل وفى المحافل الدولية.

وأضاف المشرف العام على مكتب وزير الاثار أن من حق أى أثرى أن يتقدم ببلاغ للنائب العام اعتراضا على الاتهامات التى تم توجيهها إليهم، وهذا الأمر لن يحتاج إلى إذن من وزير الاثار فهذا حقهم والوزير مسئول عن نفسه فقط ولا يمكنه منع اى اثرى ان يتقدم ببلاغ الى النائب العام او غيره من جهات التحقيق اذا رأى الاثرى اى اثرى غيور انه تعرض للاهانة او التشهير من جراء نشر وبث مثل هذه الاخبار الكاذبة والمغلوطه والتعمد الى تكررها فى اكثر من وسيلة اعلامية بالنشر وعبر الفضائيات.

فيما أوضح زاهي حواس أن جويدة "استقى معلوماته من أحد أعضاء مجلس إدارة المتحف الإسلامي، مطالبا بمحاسبته، وليس محاسبة الكاتب الكبير فاروق جويدة و الذى يوجد لديه بالفعل خطاب يشير إلى تلك المزاعم من ذلك الشخص" - حسب قوله -.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل