المحتوى الرئيسى

“الائتلاف الوطني” يطالب باستقالة شرف ووضع دستور جديد

06/26 11:39

“الائتلاف الوطني” يطالب باستقالة شرف ووضع دستور جديد

مؤتمر الائتلاف الوطنى لأجل الديمقراطية

الجريدة - فى مؤتمر “الائتلاف الوطنى لأجل الديمقراطية” والذي عقد بمحافظة الدقهلية، مساء أمس الأول، طالب المشاركون فيه باستقالة الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء.

وواصفة مجلس الوزراء الحالي بالـ”ضعيف”، قالت د.كريمة الحفناوى، عضو الجمعية الوطنية للتغيير، أن المجلس يضم 19 وزيرًا تابعين للحزب الوطنى، وأضافت “إننا لا نواجه فقط الثورة المضادة، ولكن “كل الذين لا يرغبون فى لمِّ شمل الدول العربية”، لأن انتصار مصر يمثل انتصارا للعرب، مشيرةً إلى أن ”دول الخليج وعلى رأسها السعودية تهددنا بإعادة المصريين من هناك، ولكننا لن نلين أو نستسلم، كما أننا نواجه أمريكا وإسرائيل أيضا المتألمتين لسقوط أحد رجالهم وهو مبارك، ولن ننام أو نأكل أو نشرب إلا عندما تتحقق أهداف الثورة، ولابد أن نبقى كما كنا فى ميدان التحرير يدا واحدة”.

فيما طالب الدكتور محمد غنيم رائد زراعة الكلى فى الشرق الأوسط، بإعداد دستور جديد، تتشكل من خلاله ملامح المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى اتفاق أغلب القوى الوطنية على وضع مواد فوق الدستورية تؤكد على “مدنية الدولة والتعددية وتداول السلطات والعدالة الاجتماعية”، وأن يبرم الاتفاق تحت وصاية قانونية، وأن يحال إلى المحكمة الدستورية.

وقال غنيم: “ثورتنا العظيمة تواجه 3 مشاكل رئيسية، والثورة تعنى سقوط النظام، ومن يسقط النظام هو صاحب الحق فى تأسيس النظام الجديد، وحتى الآن لم يكتمل الجزء الأول بإسقاط النظام، فما زالت لديه ذيول وقد اتخذت أشكالا مختلفة.

وعن المشاكل الثلاثة التي تواجهها مصر قال غنيم أن المشكلة الأمنية على رأس مشاكلنا، ثم الاقتصادية والمسار التشريعى، والمشكلة الاقتصادية ليس سببها ثورة 25 يناير، وإنما التراجع الأمنى، فالثوار لم يفتحوا السجون، ولم يهجموا على مراكز الشرطة، ولم يحرقوا الكنائس، ولم ينظموا مظاهرات فئوية.

وأضاف غنيم، “يجب علينا أن نفهم جيدا علاقة الدين بالسياسة، فالدين عقيدة ومطلق وليس به وجهات نظر، لكن السياسات فيها وجهات نظر، واختلاف وتباين، والدولة المدنية ليست مرادفا لـ”دولة الكفر”، ولكنها تعنى أن الدين لله والوطن للجميع، وأن المواطنين فى مصر رجالا ونساء وشيوخا، مسلمين ومسيحيين، على مسافة واحدة من القانون، وأن لديهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات.

الرابط المختصر: http://www.algareda.com/?p=19125

بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويترأو عبر موقع فيسبوك.



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل