المحتوى الرئيسى

تباين أراء طلاب الثانوية حول صعوبة الأحياء وطول الأسئلة

06/26 17:46

تحويل ملاحظين في سوهاج للتحقيق بعد تأخرهما على اللجنة

تباينت أراء طلاب الثانوية العامة حول صعوبة امتحان الأحياء الذي خاضوه صباح اليوم- الأحد-،حيث أكد البعض أن الامتحان فى مستوى الطالب المتوسط بينما اشتكى آخرون من صعوبة بعض الفقرات وعدم كفاية الفترة الزمنية للإجابة على جميع الأسئلة.

واشتكى الطلاب من الجزئية "ج" في السؤالين الأول والخامس،وأكدوا حدوث اختلاط بين إجابة سؤالين من أسئلة الامتحان.

 وتسائلت الطالبة أمنية ماجد من مدرسة السادات الثانوية بالهرم : "في سؤال أعد كتابة العبارة التالية بعد تصحيح ما تحته خط، لماذا قام واضع السؤال بطلب كتابة العبارة كاملة، مع إن الوقت قليل جدا؟"، وأضافت الطالبة الامتحان طويل جدا وبه رسومات كتيرة ومقارنات.

أمام لجنة مجمع باحثة البادية بمرسي مطروح انقسمت الطالبات في تقييم الامتحان وقال بعضهن إنه جاء في معظمه سهلاً ومباشراً إلا أن أخريات أكدوا عكس ذلك وقالت منه الله محمود أن الامتحان جاء من أسئلة السنوات السابقة وتحديداً من 2000 وحتى 2005 وجاء فى معظمة من دليل تقويم الطالب وأسئلة الوزارة على الموقع الالكتروني لوزارة التربية والتعليم ولم يخرج عن المقرر الدراسي.

وأعلن جمال العربي " رئيس عام امتحانات الثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم " أن 89 الف و527 طالب وطالبة أدوا امتحان مادة الاحياء اليوم -الأحد- مشيرا إلى أن غرفة العمليات تلقت شكوى من غياب بعض الملاحظين بمدرسة الشهيد عبد المنعم رياض الثانوية بنيين بسوهاج والذين تأخروا عن اللجنة الامتحانية لمدة 15 دقيقة من بداية  وقت الامتحان ، وعلى الفور قام رئيس اللجنة بمنعهم من دخول اللجنة ، وتم الاستعانة فورا بالمراقبيين الاحتياطي المتواجدين داخل المدرسة للقيام بأعمال المراقبة بدلا منهما ، موضحا أنه تم الاتصال برئيس اللجنة للتأكد من الواقعة ،حيث أكد  بالفعل رئيس اللجنة  صحة الواقعة ، وبناء عليه قررت وزارة التربية والتعليم تحويل هؤلاء الملاحظين إلى الشئون القانونية لاتخاذ الاجراءات اللازمة حيال تلك الواقعة ، مشيرا الى ان غياب عدد من الملاحظين فى توقيت واحد يعد عمل جماعي لابد ان يتخذ ضده الإجراءات اللازمة.

 وأكد العربي أن جميع  قطاعات الكنترولات على مستوى الجمهورية انتهت من  مراجعة ورصد درجات اللغة العربية وتبين أن نسبة النجاح النهائية للمرحلة الأولى بلغت 96% ، مشيرا الى ان عدد الحاصلين على الدرجات النهائية 100% فى اللغة العربية بلغ 51 طالبا ، بينما بلغ نسبة 81% من الطلاب حاصلين على ما يزيد عن 80% من الدرجة النهائية ، لافتا الى ان نسبة نجاح فى عام 2010 بلغت  96.7% .

 ولفت العربي إلى أن نسبة النجاح فى المرحلة الثانية من الثانوية العامة فى اللغة العربية بلغت النسبة المئوية لها 97.9% موضحا أن عدد الحاصلين على الدرجات النهائية 100% فى اللغة العربية بلغ91  طالبا وعدد الحاصلين على صفر والذين لم يتمكنوا من الاجابة بلغ 112 طالبا ، و74.3% من الطلاب حصلوا على ما يزيد عن  نسبة نجاح 70% من الدرجة النهائية  ، اما فى العام الماضى بلغت نسبة النجاح 80.2% .

 وأكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم  لـ" الدستور الأصلي " انه سيتم الانتهاء من المراجعة النهائية ورصد الدرجات  لمادتى  الفيزياء  واللغة الانجليزية غدا –الاثنين- ، على ان يتم البدء فى  المراجعة النهائية لمادة اللغة الفرنسية بعد غد .

من ناحية أخرى أكد التقرير الفني لواضعي امتحان مادة الأحياء أن الامتحان مطابق للمواصفات الفنية وخالي من الأخطاء الفنية والمطبعية.

وأشار التقرير إلى أن الورقة الامتحانية احتوت على ستة اسئلة موزعة فى 4 صفحات يجيب الطالب منها خمسة اسئلة فقط ويتكون كل سؤال من ثلاثة أجزاء ( أ- ب –ج) ، موضحا انه زمن الإجابة على الاسئلة ثلاث ساعات ، وهى كافية للإجابة عن الاسئلة المطلوبة ومراجعتها .

ولفت التقرير إلى أن الأسئلة واضحة  خالية من الغموض أو الأخطاء المطبعية أو العلمية وجاءت محققة للأهداف المرجوة من المنهج ، وان جميع الاسئلة من الكتاب المدرسى وموزعة على جميع أبواب المنهج طبقا للنسب الواردة بجدول المواصفات الخاصة بالورقة الامتحانية 2011 وتدرجت من السهل إلى الصعب .

وأكد التقرير أن الأسئلة تنوعت من حيث المقالية والموضوعية والتركيبية والمقارنات إلى جانب المهارية سواء التجارب العلمية او الاستنتاجية من رسوم توضيحية او بيانية ، كما ان الأسئلة تقيس المستويات الواردة بالمواصفات الخاصة للورقة الامتحانية من تذكر – فهم – تطبيق ومستويات عليا ، كما شمل بعض الأسئلة الربط بين أبواب المنهج ويستطيع الطالب المتوسط ان يجيب على 85% فأكثر من الأسئلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل