المحتوى الرئيسى

تباين آراء طلاب الثانوية العامة حول امتحان مادة الأحياء

06/26 17:07

عواصم المحافظات - أ ش أ

شهدت لجان امتحانات الثانوية العامة على مستوى محافظات الجمهورية تباين آراء الطلاب حول سهولة أو صعوبة الامتحان الذين آدوه في مادة الأحياء.

ففي جنوب سيناء , تباينت آراء الطلاب فأكد البعض منهم على سهولة امتحان الأحياء وأنه جاء في مستوى الطالب العادي ،وعلى النقيض أكد البعض الأخر أن الامتحان جاء صعبا وفاق مستوى الطالب العادي مما يدل على أن المادة أدت لانقسام آراء الطلاب والطالبات وأولياء الأمور.

وفي محافظة الشرقية , أعاد الامتحان الدموع لأعين طلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة , حيث أكد معظم الطلبة والطالبات أن الأسئلة جاءت طويلة وتحتاج وقت أطول من المخصص لإجابتها , كما أتت المسائل غير مباشرة وغامضة خاصة في الفقرات "ب" بالسؤالين الثاني والثالث و "ب" و"ج" في السؤال الخامس و "ج" في السؤال السادس.

فيما أكد محمود العريني وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية أن غرفة العمليات لم تتلق أية شكاوى حول صعوبة أو طول أسئلة الامتحان.

وفي محافظة قنا , صرح خضري علي أحمد وكيل وزارة التربية والتعليم بأن امتحان مادة الأحياء جاء في مستوى الطالب المتوسط , ولم يتضمن أي أسئلة صعبة أو من خارج المقرروأن غرفة العمليات المركزية لم تتلق أية شكاوى خاصة بالإمتحان من الطلاب أو أولياء الأمور.

وفي محافظة الأسكندرية .. أبدى بعض الطلاب استياءهم من صعوبة الأسئلة التي تحتاج إلى إجابات استنتاجية ووصفوا الامتحان بالصعب, بالإضافة إلى عدم فهم بعض الجزئيات المتعلقة بالأسئلة الورادة فيه, بما شكل صعوبة تستلزم زيادة في الوقت المقرر لمدة الامتحان, فيما أبدى البعض الآخر ارتياحهم تجاه الأسئلة الورادة في الامتحان.

وتمثل الأسكندرية الإدارة المركزية لقطاع امتحانات الثانوية العامة بخمس محافظات وهى (الأسكندرية, والبحيرة, ومطروح, وكفر الشيخ, والغربية).

وفى محافظة بورسعيد , أدى 670 من طلاب المرحلتين الأولى والثانية من الثانوية العامة ببورسعيد امتحان الأحياء اليوم الأحد فى 12 لجنة .

وأكد البعض أن الامتحان جاء فى مستوى الطالب المتوسط ومن المقرر الدراسى .. فيما قال الآخرون إن الامتحان طويل ويحتاج إلى وقت أكثر من الوقت المحدد وبه بعض الأسئلة التى يصعب على الطالب المتوسط حلها وخاصة فى الجزئية "ج" فى السؤالين الأول والخامس.

وفى محافظة مطروح , تباينت ردود فعل الطلاب حول الامتحان حيث أعرب غالبية الطلاب عن ارتياحهم لسهولة الامتحان , إلا أنه لم يخل من شكوى الآخرين الذين خرجوا من اللجان وعلى وجوههم آثار الحزن والكآبة بسبب صعوبة بعض الجزئيات وتعقيداتها .

وقال العديد من الطلبة إن الامتحان جاء من أسئلة السنوات السابقة وجاء فى معظمه من دليل تقويم الطالب وأسئلة الوزارة على الموقع الالكترونى لوزارة التربية والتعليم ولم يخرج عن المقرر الدراسى , بينما اشتكى الآخرون من بعض الجزئيات المعقدة وصعبة الفهم والتى جاءت للتعجيز فى السؤال الرابع والجزئية الثانية فى (ج) بالسؤال السادس .

فيما اشتكت بعض الطالبات من التوتر الذى يسببه لهن الملاحظون داخل اللجان مما يؤثر على الجو العام للاجابة فى سكون وتركيز.
وأدى الامتحان من طلاب المرحلة الثانية (القسم العلمى) بمطروح فى هذه المادة 317 طالبا حضر منهم 311 طالبا وطالبة.

وفى محافظة الفيوم, شكا العديد من طلاب المرحلة الثانية بالثانوية العامة من صعوبة مادة الأحياء حيث خيم الضيق والحزن على الطلاب والطالبات بعدما أكدوا أن الامتحان كان صعبا جدا.

وأكد الطلاب أن الامتحان كان طويلا للغاية ويحتاج إلى 6 ساعات وليس 3 ساعات فقط لأنه صعب خاصة السؤال السادس غير واضح وغير مفهوم ولم يتمكن الكثيرون من الإجابة عليه.

وطالب العديد من الطلاب بضرورة مراعاة طول الامتحان وصعوبة أسئلته وذلك عند التصحيح , مؤكدين أن الامتحان جاء فى مستوى الطالب المتميز وليس الطالب المتوسط .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل