المحتوى الرئيسى

طرابلس تعلن مقتل مدنيين والحلف الاطلسي ينفي

06/26 06:33

طرابلس (ا ف ب) - اتهم نظام الزعيم الليبي معمر القذافي السبت حلف شمال الاطلسي بقتل مدنيين في مدينة البريقة النفطية شرق ليبيا، الامر الذي نفاه الحلف، في حين اعلن لاعبو كرة قدم انضمامهم على غرار عسكريين وسياسيين، الى الثوار.

من جهته، اعلن المجلس الوطني الانتقالي الهيئة السياسية للثوار انه يتوقع عرضا "قريبا جدا" من معمر القذافي يمكن ان يضع حدا للنزاع، فيما يعقد وسطاء الاتحاد الافريقي اجتماعا الاحد في جنوب افريقيا.

وقتل 15 شخصا واصيب اكثر من 20 اخرين بجروح في غارة للحلف الاطلسي استهدفت "مواقع مدنية" في البريقة، المدينة النفطية الاستراتيجية شرق ليبيا، كما افاد التلفزيون الرسمي الليبي السبت.

ونفى حلف الاطلسي ذلك مؤكدا انه قصف "اهدافا عسكرية".

وقال التلفزيون الليبي ان "عدوان الناتو الصليبي قصف اليوم السبت عددا من المواقع الخدمية المدنية بمنطقة البريقة من بينها مطعم ومخبز" ما "اوقع 15 شهيدا واكثر من 20 جريحا" بينهم الزبائن الذين كانوا يترددون الى تلك الاماكن.

وسارع حلف شمال الاطلسي الى نفي سقوط مدنيين مؤكدا ان قواته ضربت "اهدافا عسكرية".

وفي بروكسل قال الناطق باسم مهمة الحلف في ليبيا ان "الحلف الاطلسي لم يضرب اهدافا مدنية في منطقة بالبريقة، وانما قصف اهدافا عسكرية مشروعة". واضاف "لقد استغرق الامر وقتا طويلا لمراقبة المنطقة والتاكد".

وبحسب الاطلسي فانه "لم يكن احدا موجودا في تلك المنطقة حين ضربت الاهداف العسكرية المشروعة"، كما قال.

من جانب اخر، افاد مراسلو وكالة فرانس برس ان ثلاثة انفجارات قوية هزت السبت ضاحية تاجوراء شرق العاصمة الليبية طرابلس حيث شوهدت سحب الدخان ترتفع فوق المنطقة.

وسمع دوي الانفجارات من وسط العاصمة حوالى الساعة 14,45 (12,45 ت.غ).

من جهتها تحدثت وكالة الانباء الليبية الرسمية عن سقوط خمسة مدنيين اخرين في قصف الجمعة على البريقة.

وفي تقريره اليومي، اعلن الحلف انه ضرب 35 هدفا الجمعة بينها آليات ومنشآت عسكرية في منطقة مرفأ البريقة النفطي على بعد 800 كلم من طرابلس و240 كلم جنوب غرب البريقة.

ودان التلفزيون الليبي "حرب الابادة والجرائم ضد الانسانية" التي يقترفها الحلف الاطلسي. وكان النظام الليبي اتهم الحلف بقتل مدنيين في طرابلس وصرمان (غرب).

وكان الحلف الذي اقر بانه قصف عن طريق الخطأ حيا سكنيا في طرابلس، قال انه استهدف الاثنين موقعا عسكريا في صرمان ما ادى الى مقتل 15 شخصا بينهم اطفال بحسب النظام.

وعلى الصعيد السياسي، اعلنت 17 شخصية في كرة القدم الليبية بينهم افراد في الفريق الوطني انضمامهم الى الثوار في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية ليل الجمعة السبت في جادو غرب ليبيا الخاضعة لسيطرة معارضي نظام القذافي.

وفي بلد تحظى كرة القدم فيه بشعبية كبيرة، تشكل هذه الانشقاقات صفعة جديدة للعقيد القذافي بعد انفصال عسكريين ووزراء مع بداية الانتفاضة ضد نظامه قبل اربعة اشهر.

واوضح حارس مرمى الفريق الوطني جمعة قتات احد اللاعبين السبعة عشر ان القذافي "لم ينجز شيئا من اجل ليبيا".

واضاف "انظروا ليس هناك بنى تحتية مناسبة (...) ليس لدينا نظام صحي (...) وهذا بسبب النظام السيء الذي يحكمنا منذ 42 عاما".

وتابع "اقول له (معمر القذافي): اتركنا! اترك الشعب الليبي يتمتع بالحياة في ليبيا جديدة، ليبيا الحرية!".

واكد القذافي مساء الاربعاء مجددا انه لن يرضخ وان "المعركة مستمرة حتى الموت".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل