المحتوى الرئيسى

"أوليمبيك جروب" تدافع عن صفقة "إيديال" وتحذر من مؤامرات الابتزاز

06/25 22:30

أكدت شركة "أوليمبيك جروب" اليوم السبت أن صفقة شرائها لشركة "إيديال" سليمة، مشيرًة إلى أنها استثمرت أكثر من مليار جنيه للحفاظ على الشركة وتطويرها.

وقالت الشركة، في بيان لها، إن بعض وسائل الإعلام نشرت مؤخراً بنشر معلومات "غير صحيحة" حول صفقة شراء شركة "إيديال"، مشيرًة إلى أن الأخيرة خضعت لعدة تقييمات طوال ثلاثة أعوام ونصف قبل طرحها للخصخصة، واشترك فى تقييمها عدة بنوك وبيوت الخبرة وخبراء استشاريين لتبلغ أقل قيمة تم تحديدها 190 مليون جنيه بينما بلغت أعلى قيمة 450 مليون جنيه وذلك قبل حادث الأقصر الإرهابى الذى هبط بمؤشرات الاقتصاد الى درجات متدنية.

وأضافت أن آخر تقييم للشركة بلغ 315 مليون جنيه على أساس مضاعفة أرباحها 9.3 مرة وكان ذلك مصاحبا للانهيار الاقتصادي في جنوب شرق آسيا وتعرض السوق المصري لعمليات اغراق وتم التقييم من قبل الحكومة بمشاركة جميع الهيئات والبنوك والأجهزة المعنية ودون تدخل من الشركة التي لم يسمح لها بفحص أوراق "ايديال" النافى للجهالة.

وتابعت الشركة أن عملية بيع "إيديال" تم عرضها من خلال طرح عام وتم تسويقها على كافة الشركات المتخصصة بذلك الوقت، وقبلت شركة أوليمبيك جروب وشركاؤها الشراء بسعر 315 مليون جنيه المحدد من قبل الحكومة بالإضافة إلى شرط استثمار إجبارى إضافى بقيمة 135 مليون جنيه لتصل قيمة الصفقة إلى 450 مليون جنيه.

وأشارت إلى أن حصتها لم تزد عند الشراء عن 53% وتم بيع 15% بطرح عام بالبورصة و22% لمستثمرين شركاء آخرين، وتم أيضاً بيع 10% من أسهم الشركة لإتحاد العاملين بها وذلك بنفس السعر للجميع مشيرًة إلى أنها ساندت اتحاد العاملين ماديًا حتى يستطيع شراء الاسهم المخصصة.

أما بالنسبة لأرض "إيديال" التى كانت تمتلكها، فقالت الشركة إنها تسلمت "إيديال" وهى تمتلك 181 ألف متر مربع من الأراضى ارتفعت حاليًا إلى 493 ألف متر مربع من الأراضى، مشيرًة إلى أنها لم تبيع متر واحد من الأرض التى تضمنتها الصفقة فيما عدا اضطرار الشركة لبيع جراج بمنطقة بولاق مساحته 3 آلاف متر لشركة حكومية هى شركة ماسبيرو لأن الجراج كان ضمن خطة أعدتها الدولة لتطوير المنطقة.

وقالت إن حجم مبيعات "إيديال" وصلت إلى حوالى ملياري جنيه بعد أن كان أقل من 400 مليون جنيه قبل الخصخصة بدون نمو على مدار 5 سنوات، موضحًة أن الشركة تصدر الأن بحوالى 200 مليون جنيه بينما لم تزيد طاقتها على التصدير والمنافسة الخارجية عن مليون جنيه فقط قبل الخصخصة، كما زاد عدد المصانع من 4 مصانع قديمة متهالكة إلى 9 مصانع حديثة ومتطورة.

وناشدت الشركة الاعلام المصري والرأي العام لما أسمته بـ "محاولات تهديد وتدمير الشركات المصرية"، والانتباه لمحاولات الابتزاز والتهديد التي يتعرض لها بعض المستثمرين المصريين الشرفاء.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل