المحتوى الرئيسى

رئيس حزب "الحرية والعدالة" يلتقي نائب رئيس الوزراء

06/25 21:36

- الجمل: الإعلام يعبث بأمن الوطن وشوه علاقتي بالجماعة

- العريان: الزيارة جيدة وتبادلنا فيها وجهات نظر مختلفة

كتب- أحمد جمال:

 

التقى الدكتور محمد مرسي، رئيس حزب الحرية والعدالة، بمكتبه مساء اليوم الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، والذي أكد بعد اللقاء ضرورة احترام وإعلاء الإرادة الشعبية، مشيرًا إلى أن التعديلات الدستورية ذابت في الإعلان الدستوري، وهذا الإعلان هو الذي يحكم مصر الآن، ويمثل الإرادة الشعبية الحقيقية، ومن يخالفه يعتبر خارجًا على القانون.

 

وأشاد في تصريحات للصحفيين بالائتلاف الذي شكَّله حزب "الحرية والعدالة" مع عددٍ من الأحزاب والتيارات الأخرى، على رأسها حزب "الوفد" لخوض الانتخابات التشريعية القادمة بقائمة موحدة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

 

وشدد على أن تلك الخطوة من شأنها أن تزيل الخلافات، وتنهي حالة الاستقطاب السياسي الحاد الموجودة على الساحة في الوقت الراهن، وتسمح بالالتفات إلى العمل من أجل مستقبل البلاد بعيدًا عن الخلافات، كما أثنى على وثيقة الأزهر لدعم الديمقراطية واستقرار البلاد التي وصفها بـ"وثيقة النور".

 

وعما تمت مناقشته مع قيادات حزب الحرية والعدالة قال: إن اللقاء اهتمَّ بتقريب وجهات النظر والتباحث حول سبل خدمة هذا البلد الذي يريد من كل مصري أن يتعاون لخدمته، موضحًا أن السبب في تقدمه باستقالته إلى رئيس الوزراء أن العمل التنفيذي لا يناسب طبيعته، وأن رغبته دائمًا أن يظل بين أبنائه وتلامذته في الجامعة.

 

وأكد الجمل في تصريح لـ(إخوان أون لاين) متانة علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، نافيًا أن يكون قد أساء إلى الجماعة أو كان له موقف منها في وقتٍ من الأوقات، محملاً الإعلام مسئولية توتير العلاقات بينهما، مشيرًا إلى أن الإعلام يعبث بأمن الوطن ومستقبله والإعلاميون يقولون ما لا يعلمون.

 

وأضاف: "هدف الزيارة هو التحية والسلام والتهنئة بمناسبة تأسيس الحزب، وجئتُ إلى هنا لإصلاح ما انكسر وأقول: "نحن أحبة، وعلاقتنا لا يمكن أن تتأثر بسحابة صيف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل