المحتوى الرئيسى

> صبحي صالح: نرفض الدولة الدينية أبوالفتوح يطالب بإقالة وزير الداخلية ويحذر من سيطرة الأموال الأجنبية علي «الرئاسة»

06/25 21:10

كتب ــ فريدة محمد وعمر علم الدين والإسكندرية نسرين عبدالرحيم

حذر د.عبدالمنعم أبوالفتوح القيادي الإخواني والمرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية من سيطرة رأس المال الخليجي أو الأمريكي أو الأوروبي علي معركة الرئاسة المقبلة وقال خلال المؤتمر الجماهيري الذي نظمه أمس الأول بمنطقة المطرية «أحذر من هذه الأموال لأنها ستجهض الثورة وإذا اشترت أمريكا الديمقراطية فلن يكون ذلك لمصلحة مصر والمصريين وإنما حلفائها في المنطقة.

وأضاف: هناك محاولات خارجية وداخلية لإفشال الثورة وهذا يضيع دماء الشهداء التي تعد أمانة في رقابنا هدرًا وعلينا أن ننتيه حتي لا تضيع ثورتنا فالغرب متربص بنا بدليل حمايته لثورة أوروبا الشرقية وسعيه لإحباط الثورات العربية والإسلامية ولذا فلابد من مواجهة محاولات الاستقواء بالخارج بحسم وحزم ولم يحم ثورتنا إلا المصريون أنفسهم ولا نحتاج بركات الخارج.

وشن د.أبوالفتوح هجومًا عنيفًا علي حكومة د.عصام شرف رئيس الوزراء قائلاً: «احذره من الاستدانة من الخارج لأن هذا يحمل الأجيال المقبلة أعباء إضافية ولابد أن تتحرك الحكومة إزاء تعظيم الاستثمارات الخارجية حتي نتجاوز عنق الزجاجة متابعًا: التقيت مستثمرين عربا وقالوا إن عدم الاستقرار الأمني هو السبب الرئيسي وراء عدم لجوئهم لنقل استثماراتهم لمصر.

وهاجم اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية بسبب تصريحاته حول عدم القدرة علي استعادة الاستقرار الأمني مضيفًا: هذه التصريحات تستدعي المحاكمة السياسية، ولابد من إقالته من موقعه إذا لم يستطع إنهاء حالة الفراغ الأمني خاصة أنه قادر علي إقالة عناصر الشرطة التي ترفض العمل أو أنه ميراث علي النظام السابق.

ورفض أبوالفتوح المطالبة بالإسراع في محاكمة عناصر النظام السابق مستطردًا التعجل قد يؤدي للوقوع في أخطاء تقنية قد تؤدي لإفلاتهم من العقاب، وفي ذات الوقت لابد من وضع جدول زمني للمحاكمة فلا نريد تواطؤاًَ أو تباطؤاً في المحاكمة.

وحول العلاقة مع إسرائيل قال: لن ندخل في حرب علي حساب مصر ولابد من أن يكون بناء مصر هو الأولوية.

في سياق منفصل، قال د.صبحي صالح القيادي الإخواني: لا يوجد ما يسمي بالدولة الدينية ونحن اخترنا النظام الديمقراطي الذي يحفظ قيم الإسلام من خلال دولة مدنية بمرجعية الإسلامية، وأكد أن الإخوان لن يرشحوا رئيسًا ولن يتزاحموا علي حصة في الحكومة، وأن المشاركة في مجلس الشعب سوف تكون بنسبة موثرة ولن يسعوا إلي السيطرة أو الغلبة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيري الذي عقدته جماعة الإخوان المسلمين أمس الأول بالإسكندرية بذكري الإسراء والمعراج تحت عنوان: «اسمع مننا وشاركنا حلمنا في بناء مصر».

فيما تعقد الجماعة مؤتمرًا عامًا للأخوات السبت المقبل بقاعة المؤتمرات بجامعة الأزهر وقد أرسلت الجماعة إلي مسئول المكاتب الإدارية للجماعة بالمحافظات لاختيار الأخوات التي تشاركن في المؤتمر بينما تفاوت أعداد المشاركات من كل محافظة بين 20 و30 حسب بعد المحافظة والأعداد الإخوانية فيما يبدأ المؤتمر في العاشرة والنصف صباحًا بجلسة افتتاحية تتضمن كلمة لمرشد الإخوان عن دور الأخوات وأهمية مشاركة المرأة، تليها كلمة أخري للأخوات عن دور المرأة في ظل التحديات ولم تحدد الجماعة حتي الآن من سيلقيها بينما يتحدث خيرت الشاطر نائب المرشد عن دور المرأة في النهضة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل