المحتوى الرئيسى

كيف نرثيك أخي أبا عنتر السعدوني .. بقلم د.مازن صافي

06/25 21:09

كيف نرثيك أخي أبا عنتر السعدوني .. بقلم د.مازن صافي

أبا عنتر .. نأتي اليوم لنعزي قلوبنا التي أحبتك .. نقلب أوراقك الأخلاقية والثورية والإنسانية الفلسطينية الأصيلة .. أوراقك الجميلة المنقوشة على جدران القلب فلسطين وحلمك المرفرف فوق ثرى أقصانا المحتل المغتصب .. نأتي اليوم لنقول لأرض الوطن رفقا ففي قلبك سافر الحبيب .. تركنا نلملم أشلاء دموعنا المبعثرة في طرقات البحث عن الحرية التي أحبها وأمضى زهرة عمره وشبابه في رسم معالمها .. لقد نقش في ذاكرتنا أغاني الحرية والمجد والعمل والانتفاضة ..

أبا عنتر .. اليوم نودعك أيها المناضل الكبير .. نحن أبناؤك وأصدقاؤك وإخوانك ورفاقك وأهلك .. نودعك وننصت باكين لتلك الكلمات المؤثرة والعبارات الصادقة التي سمعنا ونحن نواريك التراب .. لقد خسر كل من لم يعرفك عن قرب .. وفي فتح الكثير الكثير ممن يجب أن نعرفهم عن قُرب لأنهم يصنعون لنا تاريخا ومجدا وحكمة وبقاء .. لقد عرفك الجميع صاحب ضمير نقي شجاع .. وكنت دوما وستبقى جديرا بالاحترام والذكرى الطيبة ..

أيها الرجل طيب القلب عفيف اللسان .. أبا عنتر السعدوني رحمك الله .. كنت دوما بكلماتك وفقراتك وحضورك شفافا مثل قطر الندى تؤثر في كل من يسمعك ويقرؤك .. كنت شمعة ضوء في نفق مظلم عابس .. طاهر اليد قنوع ..

وما أصعبها من لحظات .. وما أخصبها من لحظات تعلمنا كيف يمكن للفلسطيني أن يصنع مأثرة تلو المأثرة دونما ضجيج ،أو انتظارا لإطراء، بما في ذالك قبل أن ينهش جسده المرض. .لم تكن مزيفا أو طفيليا أو ثرثارا أو بائع أحلام كاذبة أو مقاولا في عذابات الفقراء أو مفترسا لجهود الأخوة والرفاق ، بل كنت دوما كماء الينبوع النقي .. تروي كل من يشرب من صداقتك ونخوتك ووفاءك .. كنت بهيا كصباح القدس وربيع الحلم الفلسطيني المقدس .. كنت بسيطا معطاءً حتى الرمق الأخير وحين فارقت روحك جسدك الفلسطيني الطاهر ...

كثيرون يا معلمنا وقائدنا وصديقنا سالت دموعهم وتحشرجت حناجرهم وصمتت ألسنتهم رهبة في لحظات وداعك المؤثر والذي شهدته مدينتك التي أحببتها دوما خانيونس الشهداء والبطولة أم الانتفاضات .. في كل مساء سيبكيك كل من عرفك عن قُرب ، ويتمنى أن يعرف عنك الكثير من لم يعرفك أكثر .. هنا يصنع تاريخ باسمك ..

اليوم شعرنا جميعا بالفاجعة العميقة .. واجتاحت روحنا وقلوبنا مشاعر الألم حزنا على فقدانك أيها الرجل الثائر الرقيق الصلب رفيق رمزنا القائد أبو عمار يرحمك ويرحمه الله ويرحم كل شهداؤنا الأكرم منا جميعا ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل