المحتوى الرئيسى

وقفة احتجاجية لصحفيي " المسائية " المستبعدين أمام مجلس الوزراء

06/25 21:08

للمطالبة بإعادتهم وتعيينهم

..

وقفة احتجاجية لصحفيي " المسائية "

المستبعدين أمام مجلس الوزراء

 

 

محيط - علي عليوة

 

ينظم صحفيو المسائية المستبعدين وقفة احتجاجية غداً الأحد خلال

اعتصامهم أمام مجلس الوزراء للمطالبة بعودتهم

وتعيينهم متسائلين هل أسقط النظام وبقى فساده فى الحكم

؟

 

وقد انضم صحفيو المسائية المستبعدين إلى زملائهم المؤقتين

والمعتصمين أمام مجلس الوزراء لليوم الخامس على

التوالى.

 

 للمطالبة بعودتهم وتعينهم بجريدتهم التى استبعدوا منها

تعسفياً فى العهد البائد من قبل رئيس التحرير المستقيل حسن الرشيدى

.

 

والذى تحقق معه نيابة الأموال والنيابة العامة الآن  فى اتهامات فساد وإهدار المال العام

وإتهامات جنح والتحريض على التحرش الجنسى بالصحفيات المعتصمات ورئيس مجلس مؤسسة

أخبار اليوم عهدى فضلى والمسجون حالياً على ذمة قضايا فساد و بتواطىء رئيس مجلس

الشورى المنحل ورئيس المجلس الأعلى للصحافة صفوت الشريف الفاسد

 

ويذكر أن صحفيو المسائية أعادوا تقديم عشرات الإستغاثات التى

تقدموا بها لرموز عهد الفساد والطغيان إلى رموز العهد الجديد بدءاً من الفريق أحمد

شفيق ثم الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء والدكتور يحى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء

والمشرف على مجلس الشورى والمجلس الأعلى للصحافة وإنتهاءً  بالمشير محمد حسين طنطاوى الحاكم العسكرى

ولكن دون مجيب حتى الآن

 

وهو ما جعل صحفيو المسائية يتسائلون هل أسقط النظام بالفعل  أم أسقط أشخاص ورموز وبقى الفساد والظلم

والطغيان فى الحكم وعدم الإستجابة للمظالم 

والإنصاف للحقوق المشروعة ؟

 

 وهل غابت العبرة والعظة بما حدث لطواغيت العصر الحديث

حسني مبارك ورفاقه الفاسدين وكان الله بالمرصاد وكفي بالله حسيباً ؟

 

وهل هذه هى العدالة الإجتماعية الى روى المصريين و منهم الشهداء

والمصابين والثوار أرض مصر بدمائهم والذين نحن منهم من أجل الإنصاف والحقوق

المشروعة 

 

 

مطالبين بإنصافهم وعودتهم وتعينهم بجريدتهم التى عملوا فيها

لفترات من 4 إلى 12 عاماً ثم فصلوا منها تعسفياً وظلماً داعين إلى ثورة ومليونية

المؤقتين  من أجل ترسيخ حقوق

ثورتهم  والتى كانت أولى مطالبها "

حرية . عدالة إجتماعية . كرامة . إنسانية "

 

 

هذا وسينظم صحفيو المسائية وقفة إحتجاجية غداً الأحد الساعة 11

ظهراً  خلال إعتصامهم المفتوح لإعادة

المطالبة والإصرار على مطالبهم المشروعة

 

 

وإليكم المذكرة التى تقدم بها صحفيو المسائية المستبعدين

... 

 

السيد المشير محمد حسين طنطاوى  الحاكم العسكرى

 

السيد الدكتور عصام شرف 

رئيس الوزراء

 

السيد الدكتور يحى الجمل نائب رئيس الوزراء المشرف على مجلس

الشورى والمجلس الأعلى للصحافة

 

                                                

تحية طيبة وبعد 

 

’ظلمنا فتظلمنا فزادونا

ظلمًا

 

26/5/2009 بدمج جريدة المسائية بمؤسسة أخبار اليوم بكامل هيكلها

الصحفي والاحتفاظ نحيط سيادتكم علما نحن صحفيو المسائية المعلقين اعتصامنا منذ

15/10/2009 والذي دام 70 يوما بمقر جريدتنا بعد استبعادنا عقب قرار

الدمج.

 

 وذلك بالمخالفة لقرار مجلس الشورى الصادر في بحقوق

العاملين المعينين والمؤقتين بكامل أوضاعهم المالية والوظيفية والإجتماعية وهو ما

لم يحدث حيث استبعدنا بعد تنفيذ القرار بشهر ونصف.

 

 فقمنا بإرسال عشرات المذكرات والإستغاثات  لكافة المسؤلين فى العهد البائد بدءًا من

رئيس مجلس الشورى والمجلس الأعلى للصحافة ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس

إدارة أخبار اليوم ونقيب الصحفيين 

ولكن دون جدوى بالرغم من عملنا بالجريدة لفترات تتراوح من 4 إلى 12

عاما.

 

 وعند إعتصامنا للمطالبة بعودتنا إعتدوا علينا وتحرشوا

بزميلاتنا وتعرضنا لكافة أنواع الإعتداءات والبلطجة والترويع وهو ما نتج عنه

موت.

 

  واستشهاد زميلنا

محمد غنايم كمدا وحزنا للظلم الذي تعرض له  تاركا أربع أولاد وزوجة أرملة بدون

عائل أو مورد رزق كما أصيب الزميل حسام الكاشف بشلل في العصب السابع مازال يعالج

منه حتى الآن

 

وبعد نجاح ثورة 25 يناير تقدمنا بالمذكرات والإستغاثات إلى

المشير حسين طنطاوى الحاكم العسكرى والفريق أحمد شفيق ثم الدكتور عصام شرف والدكتور

يحيى الجمل  من أجل إنصافنا لكن دون

مستجيب حتى الآن 

 

 

فهل نحن أسقطنا النظام ولكن بقى ظلمه علينا وهل غابت العبرة

والعظة بما حدث لطواغيت العصر الحديث حسني مبارك ورفاقه الفاسدين وكان الله

بالمرصاد وكفي بالله حسيباً

 

وهل هذه هى العدالة الإجتماعية الى روى الشهداء والمصابين أرض

مصر بدمائهم والذين نحن منهم من أجل الإنصاف والحقوق المشروعة 

 

ونحيط سيادتكم علما أن بعضنا حصل على أحكام قضائية  تثبت علاقة العمل والفصل التعسفي والتعويض

عنه ولكن رفضت أخبار اليوم تنفيذ الأحكام وإستئنفتها  .

 

كما حصلنا على حكم المحكمة الإدارية  بإلغاء قرار الدمج الذي تضررنا منه وننتظر

حكم المحكمة الإدارية العليا بالرغم أننا لسنا ضد قرار الدمج بل فقط نريد عودتنا

إلى جريدتنا .

 

ولكن رئيس مؤسسة أخبار اليوم ورئيس تحرير المسائية رفضا عودتنا

إلى العمل والتثبيت فيه ومع كل هذا فإننا صامدون ومستمرون فى ثورتنا حتى تحقيق

مطالبنا المشروعة

 

ايمن عامر احد المستبعدين من المسائية

ولذلك نعلن لسيادتكم أننا سندخل في اعتصام مفتوح مع زملائنا

المؤقتين الذين يطالبون بالتعيين وذلك حتى عودتنا لعملنا الذي استبعدنا منه تعسفيا

والتعيين بجريدتنا

 

ونلتمس من سيادتكم تصحيح أوضاعنا فى بداية عهدكم الجديد إنصافا

ً للمظلومين الذين ظلموا فى عصر الفساد حيث أننا نتوسم الخير فى حكمكم  ورد المظالم للمظلومين بنزاهتكم وعدلكم

.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل