المحتوى الرئيسى

> 10 آلاف قتيل ضحايا العقيد.. ورحيله أمر حتمي

06/25 21:05

قال ناصر الهواري رئيس رابطة الائتلاف الليبي بالإسكندرية: إن فكرة الرابطة جاءت عفوية وقد استمدت شرعيتها من الشارع وبعد أن اشتد القذف قررنا تأسيس رابطة الشباب الليبي التي تحولت بعد ذلك إلي ائتلاف 17 فبراير، وأشار إلي أن الأمور هادئة في المناطق المحررة مثل أجدابيا وبنغازي والبيض وتم تكوين مجلس انتقالي وطني ببنغازي، وكذلك مجالس محلية في المحافظات لتسيير الأعمال اليومية ولجنة حكماء لفض النزاعات بين القبائل والعائلات.

وأكد الهواري أن المناطق المحررة بدأت فيها حالة كبيرة من الحراك السياسي والمجتمعي تمثلت في انتشار العديد من جمعيات ومنظمات المجتمع المدني والحقوقي.

وأوضح أن المشهد الليبي يتأرجح بين سيناريوهين الأول هو التعددية الحزبية والثاني وهو الأنسب المنابر، منبر يمين للإخوان ووسط لليبراليين ويسار للاشتراكيين.

وذكر الهواري أن في ليبيا أفراداً قد يحملون أفكار القاعدة أما كواقع وتنظيم فلا وجود لها من الحدود حتي أجدبيا، لافتاً إلي أن الأشخاص الذين يظهرون في الفضائيات من أصحاب اللحي إما أنهم ينتمون إلي جماعات صوفية أو يشاركون في جبهة القتال مع الشعب الليبي، طبيعي أن نري لحاهم علي هذا النحو.

واستطرد الهواري: إن الحرب في ليبيا خلفت حتي الآن أكثر من 10 آلاف شهيد، بالإضافة إلي عشرات الآلاف من المصابين والمفقودين والأسري فضلاً عن العديد من المآسي الإنسانية وعلي رأسها اغتصاب النساء، حيث تم رصد 280 حالة حتي الآن من قبل جنود القذافي، وكذلك قتل من هم فوق عشر سنوات ولذلك الشعب الليبي يرفض أي تفاوض مع القذافي لأنه يري في هذا التفاوض خيانة للشهداء وعلي القذافي أن يرحل ولقد انتهي نظام القذافي عندما كسر الشعب حاجز الخوف وخرج في 17 فبراير معلناً رغبته في الحرية والاستقلال.

ومن ناحيته قال سالم الدرسي مسئول لجنة الاتصالات والعمل الجماهيري: لولا وقوف الشعب المصري بجانبنا من خلال الإمدادات الغذائية والعلاجية لفشلت الثورة الليبية.. وأشار لو كان الرئيس المخلوع حسني مبارك موجوداً في الحكم لمنع فتح معبر السلوم واستقبال الجرحي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل