المحتوى الرئيسى

أسلحة سوفياتية "متهالكة" لمواجهة الآلة العسكرية للقذافي

06/25 20:31

 

إزاء تحفظ القوى الاجنبية على تسليح المتمردين  الليبيين، يصنع هؤلاء بانفسهم اسلحة من خلال اصلاح ما لديهم من اسلحة سوفياتية  قديمة آملين أن تساعدهم في سعيهم لدحر معمر القذافي خارج البلاد.

وفي مجمع محصن اقيم في معسكر الرجمة الذي يبعد ثلاثين كلم عن بنغازي (شرق)  معقل المتمردين تجهد مجموعة من المهندسين على انشاء انظمة اسلحة جديدة رغم انها  لن تكون بالتاكيد الاحدث تقنيا.

وبحسب تقرير بثه موقع "ميدل إيست أون لاين" الإخباري فقد تمكن حامد معلوف من  تشغيل دبابة سوفياتية من طراز (بي.ام.بي-1) عمرها نصف قرن عبر توصيل سلكين  كهربائيين وسط مقبرة آليات نقل جند تعود الى ايام حلف وارسو.

وبعد انبعاث بعض الشرارات اهتزت الدبابة وسط سحابة من الدخان وتراجعت الى  الوراء ثم سارت وسط الورشة.

ويقضي حامد معلوف الميكانيكي المتخصص في الدبابات منذ 32 سنة معظم يومه وهو  يزيل قطعا من الاليات المعطلة نهائيا ليستخدمها في تصليح الدبابات المعطوبة في  الجبهة. ولم يبق من بعض الاليات سوى هيكل صدئ.

وقال الرجل "لا نملك شيئا وليس لدينا قطع غيار، ان المهمة صعبة، بامكاننا فقط  تعويض قطع دبابة بقطع اخرى". وعلى غرار الميكانيكيين الثلاثة الاخرين في الرجمة  يعمل حامد كثيرا.وكان آخر ما تمخضت عنه أفكاره استخدام رافعة اثقال كبيرة لقطع مقصورة  آلية سوفياتية عسكرية من طراز بي.ام.بي وتعويضها بمدفع مضاد للطيران قوي ما يسمح 

نظريا بمضاعفة قوة نيران الدبابة حتى ان الالية اصبحت تشبه احدى الالات المستعملة  في فيلم "ماد ماكس".

واوضح ان المدفع الذي ازاله سيركبه على مؤخرة احدى السيارات المكشوفة  الرباعية الدفع من طراز تويوتا هايلوكس، مخترعا بذلك احدى الاليات الغريبة التي  باتت من علامات النزاع الليبي.

وفي ورشة مجاورة يعكف ثلاثة رجال على صنع "بازوكات" انطلاقا من قطع انابيب  وعدد من بنادق الكلاشنيكوف القديمة وعدد من المناديل والزناد. وفي حين سمح حلف شمال الاطلسي للمتمردين بالسيطرة على الاجواء لم يستطع 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل