المحتوى الرئيسى

حصوات الكلى تصيب 5% من الرجال.. والإكثار من الماء علاجها الأول

06/25 20:11

 

تشكل حصوات الكلى واحدة من المشاكل الطبية التي تواجه أعداداً كبيرة من المرضى، ويحتاج علاجها وقتاً طويلاً عن طريق العقاقير، وفي حالات معينة لابد من التدخل الجراحي.

وحصوات الكلى عبارة عن كتل متفاوتة الحجم من الملحِ والمعادنِ تتجمع في البول وتتحول إلى حصى صغيرةٍ في الكلى او في المسالك البولية، وحجم حجمُ الحصى قد يكون صغيراً كحبة الرمل أو كبيراً بحجمِ كرة الغولف.

ويعاني واحد من بين كل 20 رجلاً من من تكون حصوات الكلى، ويرتفع احتمال تكون الحصى بشكل ملحوظ مع تقدم العمر لمشارف الأربعين، أما عند النساء فيرتفع الأحتمال عن الاقتراب من سن الخمسين.

وهناك عدة أعراض لوجود الحصى، فهي غالباً لا تشكل ألماً مادامت بقيت ساكنة في الكلى، ولكنها تسبب آلاما حادة ومفاجئة عند انتقالها من الكلى إلى المثانة، وتتضمن الأوجاع تشنجاً مؤلماً في أسفل الظهر، أو أحد الجانبين، أو الفخد أو البطن، إضافة لوجود دماء في البول.

وعند كيفية علاج الحصى، فإن أغلبها يخرج من تلقاء نفسه عند التبول خلال 48 ساعة، شرط تناول المريض كميات كبيرة من المياه، وفي هذه الحالة قد يصف الطبيب علاجاً مسكناً للألم.

وهناك عدة عوامل يمكن أن تؤثر على فرص مرور الحصى عبر المسالك منه حجم المريض، ومدى تضخم البروستاتا والحمل وحجم الحصى.

وفرصة خروج الحصى من تلقاءِ نفسها تقاربُ 80% إذا كان حجمُها أربعة ميلمترات. ولكن تنخفضُ النسبةُ إلى 20% إذا كان حجمُها خمسةَ ميلمترات. اما الحصوة التي يفوقُ حجمُها تسعةَ ميلمترات فهي تتطلب علاجاً في أغلب الأحيان. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل