المحتوى الرئيسى

نشطاء و«إخوان» يجبرون «الجمل» على إلغاء ندوته فى الإسكندرية

06/25 19:23

واجه الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء، موجة من الاحتجاج والغضب، قبل وأثناء اللقاء الذى نظمه له نادى الاتحاد السكندرى، الجمعه ، ليتحدث عن «الوفاق الوطنى ومستقبل مصر»، مما أدى إلى اختصار مدة اللقاء إلى نصف ساعة، بسبب الهجوم الذى شنه بعض المعارضين له، الذين رددوا هتافات عدائية ضده، فضلاً عن لافتات ترفض استمراره فى منصبه.

كان «الجمل» واجه صعوبات كبيرة للوصول إلى مقر الندوة، بسبب المظاهرات التى نظمها الإخوان وبعض النشطاء السياسيين خارج النادى، الأمر الذى دفع عفت السادات، رئيس النادى، لإدخاله من «باب خلفى».

وتعطل اللقاء ما يقرب من ساعة ونصف الساعة، بسبب رفض أهالى الشهداء التوقف عن ترديد هتافات وصفير من البعض، رد عليه «الجمل» فى بداية حديثه قائلاً: «صفر يا واد إنت وهو.. صفر يا جدع.. اللى انتو عاوزينه إعملوه».

وشهدت القاعة حالة من التوتر الشديد، وصلت إلى حد الاشتباك بالأيدى بين المعارضين وأمن النادى، تمت السيطرة عليه. وهدأت القاعة نسبياً، ليبدأ «الجمل» حديثه الذى لم يتجاوز نصف الساعة، قائلاً: «الدستور أولاً، ليس التفافاً على إرادة الشعب، لكن طالما أن هناك إعلاناً دستورياً نتعامل معه ولم يعدل، إذن فالانتخابات أولاً، ومن يرد الدستور أولاً فعليه إقناع المجلس العسكرى بتعديل بعض مواد الدستور».

وبسؤاله عن أسباب الإفراج عن الضباط المتهمين بقتل الثوار قال الجمل: «أنا ماعرفش أسباب الإفراج عنهم، ولا وزير العدل نفسه يقدر يتدخل»، بعد هذه الكلمات عادت حالة الفوضى مجدداً، مما دفع عفت السادات، رئيس النادى، إلى محاولة طرد مجموعة من المعارضين، لكنهم رفضوا»، فاضطر «السادات» إلى إلغاء اللقاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل