المحتوى الرئيسى

تونسية تحدثت عن تعرضها وزميلاتها للاغتصاب في مخفر للشرطة الفرنسية

06/25 19:18

غزة - دنيا الوطن

طلب مدير شرطة العاصمة الفرنسية باريس، أمس، من دائرة الرقابة العامة بوزارة الداخلية، فتح تحقيق في الاتهامات الصادرة عن شرطية شابة من أصل عربي، تزعم فيها وجود حوادث اغتصاب ارتكبها شرطيون زملاء لها وكانت ضحاياها شرطيات من السلك نفسه. كان اسم الشرطية سهام سويد قد ظهر في وسائل الإعلام عندما تجرأت واشتكت من تعرضها للاغتصاب، أوائل العام الماضي، لكن زملاءها شككوا في شكواها، مما دفعها إلى إصدار كتاب لـ«فضح» ما يجري في كواليس الجهاز الذي تعمل فيه. ولقد انتقدت سويد، وهي تونسية الأصل، ما وصفته بـ«التمييز الجنسي الموجود في سلك الشرطة»، قائلة في تصريح إذاعي أخيرا إن حوادث اغتصاب تقع بين منتسبيه. وأوردت حالة جرت في أحد مخافر الشرطة في باريس، من دون أن تعطي إيضاحات تفصيلية، مضيفة أن الحادثة نقلت إلى المسؤولين في الجهاز، لكنها «لفلفت»، وتم نقل الشرطية التي كانت ضحية لها.

وفي تعليق على أقوال سويد، قال نيكولا كونت، الأمين العام لأكبر نقابة للعاملين في حماية الأمن، إنه فوجئ بتصريحاتها، وطالبها بتقديم إثباتات على ما أوردته أو التزام الصمت في حال لم يكن لديها إثباتات. ويتوقع الآن أن تستدعي دائرة الرقابة على الأجهزة الأمنية (تعرف في فرنسا بـ«شرطة الشرطة») سهام سويد لسماع أقوالها، في إطار تحقيقاتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل