المحتوى الرئيسى

الملياردير بروخوروف يريد كسر احتكار حزب بوتين

06/25 20:18

 

تولى الملياردير الروسي ميخائيل بروخوروف السبت رئاسة حزب "القضية العادلة" بهدف الفوز في الانتخابات التشريعية في كانون الاول/ديسمبر وكسر احتكار حزب رئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

 

وانتخب بروخوروف بشبه اجماع خلال مؤتمر استثنائي للحزب نقله مباشرة التلفزيون العام، وهو امر لم يكن ممكنا تصوره لمعارضين مثل رئيس الوزراء السابق ميخائيل كسيانوف او غاري كاسباروف بطل العالم السابق للشطرنج.

 

وفي خطابه اعلن رجل الاعمال البالغ ال46 من العمر ان هدفه هو ادخال هذا الحزب الى البرلمان ووضع حد ل"احتكار" حزب روسيا الموحدة الذي يتزعمه رئيس الوزراء فلاديمير بوتين ويتمتع بغالبية في الدوما.

 

وقال بروخوروف "علينا ان نتصرف كحزب حاكم مسؤول".

 

واضاف "علينا دخول البرلمان. في مستقبل قريب كحزب ثان ولاحقا كحزب اول".

 

وتساءل "هل هناك تعددية حزبية في روسيا؟ بالتأكيد لا. يجب ان يكون هناك حزبان على الاقل في السلطة".

 

وتابع "الاحتكار السياسي خصمنا الرئيسي. يمكننا ان نتعلم حتى في المناهج المدرسية ان الاحتكار عدو اي تطور".

 

واكد دعمه للملياردير الروسي السابق ميخائيل خودوركوفسكي المسجون منذ 2003 والذي مددت عقوبته مؤخرا حتى 2016، معتبرا ان "لا سبب" لبقائه في السجن.

 

ولئن كان بروخوروف اول رجل اعمال يدخل المعترك السياسي بعد ميخائيل خودوركوفسكي الذي افضت محاولته القيام بذلك الى اعتقاله في 2003 بامر من بوتين والحكم عليه بعقوبة قاسية بالسجن، فان السلطات على ما يبدو ترحب بخطوته.

 

وقال بروخوروف ان حزبه "مؤيد للاصلاحات" لكنه لا يطمح لان يكون معارضا.

 

وقال اركادي دفوركوفيتش المستشار الاقتصادي للرئيس ديمتري مدفيديف على تويتر "معظم مواقف بروخوروف قريبة مني".

 

وذكرت صحيفة "فيدوموستي" الاقتصادية ان الملياردير تحاور مع الرئيس مدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين قبل ان يقبل برئاسة الحزب.

 

والسبت لم يتردد بروخوروف في اعلان طموحاته السياسية ولم يستبعد الترشح للانتخابات الرئاسية في 2012 او ان يصبح رئيسا للوزراء.

 

ووصف المعارضون الراديكاليون دخول بروخوروف الساحة السياسية بانه "مشروع للكرملين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل