المحتوى الرئيسى

إبراهيم حسن يطالب بإلغاء الدورى بعد الاعتداء على أتوبيس الزمالك فى بورسعيد

06/25 17:47

حرر مجلس إدارة نادى الزمالك محضراً فى الشرطة لإثبات واقعة تعرض أتوبيس الفريق الكروى الأول لحادث اعتداء ورشق بالحجارة أثناء دخوله بورسعيد، وذلك لحفظ حقوق النادى ولاعبيه.

كان الفريق قد مكث لمدة ساعة كاملة على مدخل محافظة بورسعيد بناء على تعليمات الجهات الأمنية، وقام إبراهيم حسن، مدير الكرة، بإبلاغ جلال إبراهيم، رئيس النادى، الذى طالبه بتحرير محضر رسمى بقسم شرق التابع لمقر إقامة الفريق بفندق هلنان.

وعلمت «المصرى اليوم» أن إبراهيم حسن حاول إقناع رئيس النادى بالعودة للقاهرة وعدم أداء المباراة خوفاً على الجهاز الفنى واللاعبين وعدم تعريض حياتهم للخطر، إلا أن جلال إبراهيم رفض، وأصر على مبيت الفريق فى بورسعيد وأداء المباراة.

وناشد إبراهيم حسن المجلس العسكرى بإلغاء البطولة أو استكمال الجولات الخمس المتبقية دون جمهور خوفاً على حياة اللاعبين والأجهزة الفنية وجميع القائمين على اللعبة فى جميع الأندية، وقال فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم» إن الفريق كاد يتعرض لخطر كبير لولا العناية الإلهية التى أنقذتهم من بطش قلة مندسة من جماهير بورسعيد المثيرة للفتنة، مؤكداً أن أفراد الجيش والشرطة قاموا بعمل بطولى فى تأمين الفريق، ولكن بعد واقعة الاعتداء على الأتوبيس حتى وصوله للفندق بأمان.

وقال إن رجال الشرطة والجيش وقفوا بجوارنا وأيدونا فى عدم دخول بورسعيد، إلا بعد تأمين الطريق تماماً، وقال: شعرت بأننا فى دولة أخرى، أو أننا غير مصريين بسبب هذه الأحداث، وقد انتاب الخوف اللاعبين. وأضاف: هذه ليست كرة قدم، ولا مناخاً تقام فيه منافسات، ومن ثم لابد من إلغائها أو استكمالها دون جمهور.

وكشف إبراهيم حسن عن أنه أجرى اتصالاً بسمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، وعامر حسين، رئيس لجنة المسابقات لإبلاغهما بالواقعة، وحتى مثول الجريدة للطبع لم يتخذ اتحاد الكرة أو لجنة المسابقات أو لجنة الطوارئ قراراً بإلغاء المباراة أو نقلها.

فيما أوضح أشرف صبحى، مدير التسويق، أن مجلس الإدارة سيقوم بإعداد مذكرة رسمية ضد اتحاد الكرة لعدم تأمين الأتوبيس، وأكد أن الاتحاد مسؤول عما حدث لعلمه بحالة الاحتقان والأجواء المشحونة التى تقام فيها البطولة، وعدم سعيه لتأمين الفريق بالشكل الكافى.

وأشار إلى أن المجلس أرسل أتوبيساً جديداً لنقل اللاعبين من الفندق إلى الاستاد قبل لقاء السبت، ثم العودة بهم إلى القاهرة بعد تحطم الأتوبيس الأساسى، ونفى صبحى الاتهامات التى لاحقت إبراهيم حسن، مدير الكرة، بأنه قام بتكسير الزجاج الخلفى للأتوبيس من الداخل مع بعض اللاعبين، وقال: هذا الكلام غير منطقى، وليس مقبولاً على الإطلاق. وتساءل: كيف يعقل أن يقوم مدير الكرة بهذا العمل الإجرامى، وإرهاب لاعبيه قبل مباراة فاصلة فى مشواره نحو لقب الدورى؟

وأضاف: إن اتصالات إبراهيم حسن بالمسؤولين أنقذت اللاعبين والجهاز، وحافظت على حياتهم بعدما سارعت سيارات الشرطة والعربات المصفحة التابعة للقوات المسلحة بمرافقة الفريق حتى الفندق، ونفى صبحى ما تردد مؤخراً عن تعرض نجم الفريق محمود عبدالرازق «شيكابالا» للإصابة أو لاعب آخر إثر رشق الأتوبيس بالحجارة.

فى سياق آخر، يعقد مجلس الإدارة برئاسة المستشار جلال إبراهيم جلسة اليوم «الأحد» لفتح المظاريف الفنية لعقد رعاية النادى عن الثلاث سنوات المقبلة، وأكد عبدالله جورج، عضو المجلس، أنه سيتم اليوم فقط فحص جميع المظاريف وظروفها الفنية لمعرفة مدى مطابقتها للشروط المنصوص عليها فى كراسة الشروط واستبعاد أى عرض يخالف الشروط واللوائح.

وأشار جورج إلى أن المجلس استقر على أن يكون الثلاثاء المقبل موعداً نهائياً للمظاريف المالية، وإعلان اسم الراعى الجديد للنادى وفقاً لما ستسفر عنه المزايدة والاستقرار على العرض المالى الذى يتماشى مع اسم وتاريخ نادى الزمالك.

فى شأن آخر، ألقت الأحداث المؤسفة التى تعرض لها الفريق فى بورسعيد بظلالها على مؤتمر واجتماع الأندية الذى دعا إليه النادى لسحب الثقة من اتحاد الكرة، وبمجرد إعلان اللواء علاء مقلد، المدير التنفيذى للنادى عن تعرض أتوبيس اللاعبين للاعتداء انسحب المستشار جلال إبراهيم من المنصة لمتابعة الموقف.

ونجح النادى فى استقطاب 32 نادياً للجلسة التنسيقية، وناقش المؤتمر الأسباب التى دفعت الأندية للمطالبة بإسقاط مجلس إدارة الجبلاية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل