المحتوى الرئيسى

البشير يطالب بالتخلى عن سياسة الكيل بمكيالين

06/25 17:24

أكد الرئيس السودانى عمر البشير أن العالم اليوم أحوج من أى وقت مضى لوضع تعريف واضح ودقيق للإرهاب يحفز كافة دول العالم للمشاركة فى مكافحته وحصاره، ودعا إلى الحوار البناء لتشخيص هذه الظاهرة وتحديد أسبابها ودوافعها وسبل الوقاية منها.

وطالب البشير فى كلمة ألقاها اليوم السبت أمام المؤتمر الدولى حول مكافحة الإرهاب الذى تستضيفه العاصمة الإيرانية- ونقلتها وكالة السودان للأنباء من طهران- "بالتخلى عن سياسة الكيل بمكيالين وإزالة الازدواجية فى المعايير والعمل على إصلاح المؤسسات الدولية العدلية والأمنية والثقافية، وتجنب استغلال الحملة على الإرهاب للاستهداف السياسى والنيل من الآخر".

وأكد "أن من أسباب استفحال ظاهرة الإرهاب عمليات الظلم والاضطهاد وأساليب الاحتلال والاستلاب الفكرى التى مارستها القوى الاستعمارية على الشعوب المستضعفة، مشيرا إلى أن ذات القوى الباطشة أضحت اليوم تصوغ المصطلحات وتعيد صياغة المفاهيم بما يبرئ ساحتها ويجرم الآخرين ويصورهم على أنهم هم الجلادون

بينما هم الضحايا المقهورون"، وقال إن من الأهمية بمكان التصدى لإرهاب الدولة، الذى تعتبر إسرائيل وحلفاؤها النموذج العملى له سلبا وتشريدا وقتلا.

وأكد الرئيس السودانى عمر البشير التزام بلاده بأمن وسلامة العالم، ورأى أن للآليات الكثيرة والمتعددة التى تعمل فى الحملة العالمية لمكافحة الإرهاب دورا حيويا فى مجال تصويب الإستراتيجية العالمية لمكافحته، بتحريرها من التوظيف السياسى غير العادل الذى تتبعه بعض الدول الكبرى لكى تولى هذه الإستراتيجية اهتماما مناسبا لمتطلبات الوقاية ومعالجة أسباب الظاهرة بنشر العدالة الاجتماعية وإنهاء محاضن الإرهاب، بجانب وقف مظاهر الاحتلال وقهر الشعوب تحت المسميات كافة.

وأوضح أن العدالة والشفافية لدى المؤسسات الدولية من شأنها أن تعيد الأمور إلى نصابها وأن تجفف الكثير من بؤر الإرهاب، مشيرا إلى أن الإرهاب لا وطن له وأنه من الجرائم المنظمة التى لا تعرف الحدود ويتأثر به الجميع دون تمييز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل