المحتوى الرئيسى

طلبة آداب إنجليزي القاهرة يرفضون اتهام الكلية بتدريس «رواية إباحية»

06/25 16:44

رفض طلبة كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية في جامعة القاهرة اتهام الكاتب الصحفي محمد عبد الحافظ لكليتهم بتدريس رواية «تدعو للشذوذ الجنسي».

ونفى الطلاب في صفحة انضم لها أكثر من 440 عضواً على موقع «فيس بوك» عنوانها «طلاب آداب إنجليزي القاهرة ضد التدخل و محاكم التفتيش»، ما قيل عن تدريس رواية «صادمة وغير أخلاقية وإباحية» لطلبة السنة النهائية.

وبينما اعتبر الكاتب في مقاله بصيحفة الأخبار أنه «لا القانون ولا الدين ولا الأخلاق تقر تدريس هذه الرواية تحت أي مسمي، فلا هي إبداع ولا حرية ولا فن، ولكنها قلة أدب وانحطاط أخلاقي»، رد الطلبة عليه قائلين: «نحن نعترض على مثل هذه الإساءات والمعتقدات الخاطئة بالنسبة للأدب الذي ندرسه»، ووصفوا تلك الاتهامات بأنها لا تختلف عن «محاكم تفتيش القرون الوسطى في أوروبا».

وشدد الطلبة الذين أنشأوا الصفحة على أنهم «ضد التحكم في الحرية العقلية والفكرية، وضد القيود التي تفرض على الدكتور ليدرس شيء معين من أجل الأخلاق»، مؤكدين على أنهم «جيل يعرف الأخلاق جيدا ويستطيع التفرقة ما بين المنكر وغيره».

ورفض الطلبة أي تدخل من غير المتخصصين، قائلين إن «الصحفي ليس من حقه انتقاد مجال لا يفقه فيه شيئا وليس لديه المعلومات الكافية عنه»، مطالبين كل من اتهم القسم بالإباحية بالاعتذار للطلبة وأساتذة القسم.

وأشارت هبة فاروق، إحدى الطالبات في القسم إلى أن الرواية المثيرة للجدل «اختيارية»، مؤكدة أنه لا يمكن تطبيق معايير الأخلاق والدين من وجهة نظر شخص لم يدرس الأدب، وليس من حق أحد فرض وصاية على ما لا يفهمه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل