المحتوى الرئيسى

''أمنستي'': مصر بحاجة لإصلاحات عاجلة

06/25 20:15

كتب - أحمد لطفي:


قال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية ''أمنستي'' سليل شيتي إن على السلطات المصرية كسب ثقة الشعب المصري عن طريق القضاء على القوانين القمعية و الكف عن ممارسة الانتهاكات.

ناشد سليل شيتي – خلال لقاء له بنقابة الصحفيين اليوم السبت - السلطات المصرية،بما في ذلك المجلس الأعلى للقوات المسلحة، استخدام الفترة الانتقالية ما بعد مبارك لتطبيق إصلاحات عاجلة ورفع الخطوات القمعية الجديدة مثل قانون منع الإضرابات واستخدام المحاكم العسكرية ضد المدنيين.

وأضاف أمين عام العفو الدولية ''هذه فرصة رائعة بالنسبة للسلطات المصرية لكي تظهر أنها عدلت بشكل واضح عن انتهاكات الماضي''و هناك بعض الخطوات الهامة المشجعة، بما في ذلك الإفراج عن معتقلين إدارياً، وحل جهاز مباحث أمن الدولة القديم والتعهد بأن مصر ستصبح دولة طرف في المحكمة الجنائية الدولية''.

واشار إلى أنه ''على السلطات المصرية التخلص فوراً من قانون الطوارئ وإنهاء ثلاثين سنة من حالة الطوارئ، موضحاً أن استمرارها بجانب إجراءات جديدة أخرى مقيدة يصنع مناخ من عدم الثقة الذي من شأنه أن يؤثر بشكل كبير في الاستعدادات للانتخابات''.

و رحب شيتي بالإعلان عن لجنة جديدة لبحث حالات تعذيب، ملفتاً إلى أنه من الضروري التمكن من التحقيق في جميع حالات التعذيب، بما في ذلك التي قيل أنها وقعت على يد القوات المسلحة.

وقال إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة قام بمحاكمة 7000 مدني على الأقل أمام محاكم عسكرية منذ تنحي مبارك، مؤكداً أن منظمة العفو الدولية تري مثل هذه المحاكمات انتهاكاً للشروط الأساسية للأصول القانونية و المحاكمة العادلة. 


 


ونوه إلى أنه خلال تواجده في مصر علم بعدة قضايا حيث مثل أفراد أمام المحاكم العسكرية أو تم استدعائهم أمام النيابة العسكرية بسبب ''جرائم'' مثل توجيه النقد إلى القوات المسلحة أو الإضراب أو شغل مساكن ليست في حيازتهم القانونية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل