المحتوى الرئيسى

منتجو الحديد يطالبون بفرض جمارك 5% على «المستورد» بعد رفض شكوى الإغراق

06/25 15:54

طالبت غرفة الصناعات المعدنية، بفرض رسوم جمركية على الحديد المستورد بنسبة 5%، وذلك بعد رفض وزارة التجارة مطلبها بفرض رسوم إغراق على الحديد المستورد من تركيا.

وقال ونيس عياد، عضو مجلس إدارة الغرفة، في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، إنه تم إرسال مذكرة إلى الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية، بهذا المطلب الذي تم مناقشته خلال اجتماع للغرفة نهاية الأسبوع الماضي.

وأشار عياد إلى أن مطلب فرض رسوم جمركية على الحديد المستورد، يهدف إلى تحقيق توازن للأسعار بين المستورد وإنتاج المصانع الصغيرة محلياً، لافتاً إلى أن المصانع الكبرى لا تتضرر من أسعار المستورد.

يأتي هذا بعد نحو أسبوعين من رفض وزارة التجارة فرض رسوم إغراق على الحديد المستورد من تركيا، مبررة ذلك بعد تعرض الصناعة المحلية للضرر.

وأشار عياد إلى أن الغرفة طالبت أيضاً باستبعاد مصانع درفلة حديد التسليح من قائمة المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة، موضحاً أن تكلفة الطاقة في درفلة طن الحديد لا تتجاوز 1.5 % من إجمالي قيمة سعر بيع الطن للمستهلك.

على صعيد أخر، كشفت مجموعه عز الدخيلة، أنه تم تعليق تنفيذ مشروع إنتاج الحديد المختزل الذي تقيمه بطاقة 1.6 مليون طن، باستثمارات 850 مليون دولار.

وقال سمير نعمان، رئيس قطاع المبيعات بمجموعة عز الدخيلة لـ«المصري اليوم»، إنه بالرغم من توريد كافه معدات هذا المصنع، إلا أن تنفيذه متوقف بسبب عدم استكمال البنوك لدفعات التمويل المقررة، فضلاً عن عدم اتضاح الموقف النهائي بشأن رخصة المصنع التي يجري التحقيق حول منحها.

وكان تحالف من البنوك قد وافق على منح قرض بنحو 1.8 مليار جنيه للشركة منتصف العام الماضي، تم صرف 900 مليون جنيه، بينما تم إيقاف باقي الدفعات، بعد التحقيق مع أحمد عز رئيس مجلس إدارة الشركة السباق في تهم تتعلق بالفساد.

وكانت البنوك الثمانية المشاركة في ترتيب القرض المسؤول عنه بنكا الأهلي ومصر، قد طلبت عدة شروط لمواصلة صرف بقية الدفعات، على رأسها إقالة «عز» من مناصبه بالشركة.

لكن محمود منتصر، عضو مجلس إدارة البنك الأهلي المرتب للقرض، نفى في تصريح خاص قيام البنك بوقف التسهيلات الائتمانية لشركة عز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل