المحتوى الرئيسى

إيران تتهم أميركا بدعم الإرهاب

06/25 22:01

أكدت إيران على لسان كبار المسؤولين فيها اتهامها للولايات المتحدة ودول أوروبية برعاية الإرهاب في مناطق عدة بالعالم "خدمة لمصالحها"، في حين أكد رؤساء أفغانستان وباكستان والعراق استمرار معاناة بلادهم من الإرهاب، غير مستبعدين وجود قوى خارجية تدعم هذه الظاهرة.

حيث اتهم المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي الولايات المتحدة، بتقديم الدعم المالي والإعلامي لتنفيذ "جرائم الإرهاب المنظمة" والتشدق في الوقت ذاته بمكافحة الإرهاب.

وقال خامنئي في كلمته بالمؤتمر الدولي للحرب العالمية ضد الإرهاب –التي قرأها بالنيابة عنه مستشاره للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي- "الذاكرة التاريخية لشعوب المنطقة لن تنسى محاولات الدول الاستكبارية الرامية لتنظيم مجموعات إرهابية مثل المجاميع الصهيونية الدولية ومجموعات مماثلة أخرى لاغتصاب فلسطين وتشريد شعبها المظلوم من وطنه، كما خلقت مجازر دير ياسين وما إلى ذلك من عشرات الجرائم".

وأكد خامنئي أن الولايات المتحدة ترتكب جرائم بعدة دول، مشيرا للعمليات التي تنفذها الطائرات الأميركية بدون طيار، والتي قال إنها تستهدف العوائل والعزل بالأرياف والمناطق ذات الشريحة المحرومة بأفغانستان وباكستان.

كما نوه إلى "الجرائم" التي ارتكبتها شركة بلاك ووتر الأميركية في العراق، وعمليات قتل المدنيين والنخب في ذلك البلد، إلى جانب "مساندة العصابات المجرمة في إيران والعراق وباكستان، وجرائم اغتيال العلماء النوويين بإيران بالتعاون مع جهاز الموساد الصهيوني".

وأشار إلى أن الإرهاب من وجهة نظر هذه الدول هو يهدد مصالحها "غير المشروعة"، وأضاف "الغربيون يعتبرون المقاومين الذين يمارسون حقهم المشروع المتمثل بالتصدي للمحتلين والمعتدين، إرهابيين. وبالمقابل لا يصفون عصاباتهم الخبيثة والمرتزقة التي تهدد أرواح الأبرياء وأمنهم بالإرهابية".

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد اتهم في كلمته بالمؤتمر الولايات المتحدة وحكومات أوروبية برعاية "الحوادث الإرهابية" التي تقع بمناطق عدة بالعالم.

ودعا نجاد إلى كشف النقاب عن الأبعاد الحقيقية لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001، وقال "إذا ما تم فتح الصندوق الأسود لحادثة الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول والمحرقة عندئذ سوف يتم كشف النقاب عن الحقيقة، ولكن الولايات المتحدة لا تسمح بذلك".

وأكد أن المحرقة وهجمات سبتمبر ذرائع استخدمتها الولايات المتحدة لقمع المسلمين وفي نفس الوقت تحقيق مكاسب اقتصادية من خلال نشر الرعب  بالمنطقة.

وطالب بقطع جذور الإرهاب قبل البدء في مكافحته على نحو فاعل وألقى المسؤولية عن تدهور الوضع الأمني على عاتق النزعة العسكرية الأميركية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل