المحتوى الرئيسى

واشنطن بوست: عودة معارضى مبارك للإعلام تثبت نجاح الثورة

06/25 14:46

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن انتشار القنوات التليفزيونية والجرائد التى منع النظام السابق أصحابها - سواء سياسيين معارضين أو إسلاميين أو نشطاء حقوقيين - من الظهور فى وسائل الإعلام، وعودتهم لكتابة المقالات والظهور فى برامج التوك شو، هو أحد المكاسب التى حققتها الثورة.

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن إبراهيم عيسى، الصحفى المعارض الشهير، اعترض على كيفية تغطية التليفزيون الحكومى لأحداث الثورة، لذا قرر إطلاق محطة تليفزيونية خاصة به، وعادة، كان هذا الأمر ليكون مستحيلا دون موافقة أمن الدولة، ولكن مظاهرات ميدان التحرير ألهت المسئولين، وتمكن عيسى بـ300 دولار، ومساعدة بعض المتطوعين، وتبرع صديق له بتردد قناة فضائية، من الظهور على شاشة التليفزيون.

وبعد أربعة أشهر، ذاع صيت قناة "التحرير" وبات يشاهدها ملايين من المشاهدين، فى الوقت الذى أصبح فيه عيسى، الذى تعرض للاعتقال والمضايقات خلال حكم مبارك، إلى رمز لذيوع حرية التعبير فى الدولة ذات الحزب الواحد.

ونقلت "واشنطن بوست" عن عيسى (46 عاما) قوله: "فكرة منع الناس من الكلام ولى زمانها".

من ناحية أخرى قالت الصحيفة، إن هناك اتجاها أقوى فى وسائل الإعلام وبين صفوف النشطاء يعمل كاختبار مهم لقوة الرقابة.

"بالنسبة للجانب الإعلامى، هناك شعور بأن هذه نقطة لا عودة منها، وينبغى علينا أن نحصل على أكبر قدر من الحرية"، هكذا أكدت لينا عطا الله، مدير تحرير النسخة الإنجليزية من جريد المصرى اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل