المحتوى الرئيسى

مطالب دولية بضرورة الانتقال المنظم للسلطة في اليمن

06/25 13:14

عواصم- الإصلاح. نت ووكالات الأنباء:

دعا زعماء دول الاتحاد الأوروبي جميع أطراف النزاع في اليمن إلى وقف العنف واحترام حقوق الإنسان والالتزام بوقف إطلاق النار الدائم، مؤكدين أهمية الانتقال المنظم والشامل للسلطة في اليمن، وفقًا لمبادرة مجلس التعاون الخليجي.

 

وعبر البيان الختامي لقمة الاتحاد عن قلقهم إزاء تطور الأحداث في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، لا سيما في اليمن وسوريا وغزة، مؤكدين في الوقت نفسه دعمهم لمبادرة دول مجلس التعاون في اليمن.

 

ومن جهته قال رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رمبوي- في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب انتهاء القمة- إن الاتحاد الأوروبي ينوي مواصلة القيام بدور رئيسي في التطورات التاريخية التي تجري في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

 

وأوضح رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو- في المؤتمر الصحفي المشترك- أن الوضع في البلدان المختلفة متنوع جدًّا مع القلق لتطور الأحداث في ليبيا وسورية واليمن، ومع الإشارات الأكثر إيجابية من المغرب والأردن، مضيفًا أنه ثمة حاجة للعمل معًا، خاصةً أن الاتحاد الأوروبي سيواصل تقديم الدعم التشغيلي والمالي اللازم مع تطور الأوضاع السياسية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وفي سياق متصل دانت دائرة الإعلام والثقافة بالتجمع اليمني للإصلاح بشدة الانتهاكات المستمرة  والاعتداءات الممنهجة التي تمارسها بقايا الأجهزة الأمنية للنظام العائلي بحق الصحفيين وحرية التعبير في اليمن.

 

وحذَّرت- في بيان "بقايا النظام الأسري"- من مغبة استمرار ممارساتها القمعية لحرية الصحافة؛ باعتبار ذلك انتهاكًا صارخًا للقوانين الوطنية والمواثيق الدولية التي تنص على "حق الصحفيين في ممارسة مهنتهم بكل حرية، وضمان الحماية الجسدية والمعنوية لهم أثناء مزاولة واجبهم، وتجرم كل من تعرض لتلك الحقوق بالمنع أو التقييد".

 

وعبرت إعلامية الإصلاح عن تضامنها الكامل مع كل الصحف التي تعرضت للمصادرة والحجز في النقاط الأمنية، ومع الصحفيين الذين تعرضوا لانتهاكات بقايا نظام صالح الأسرى، محملةً في السياق ذاته بقايا أجهزة النظام المتهالك المسئولية الكاملة عن تداعيات انتهاكاتها المستمرة لحرية الصحافة والتعبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل