المحتوى الرئيسى

"ديلي تلجراف": الأزمة المالية وراء الانسحاب الأمريكى من أفغانستان

06/25 12:29

واشنطن: كشفت صحيفة الـ "ديلي تلجراف" السبت ان الانسحاب الأمريكى من أفغانستان جاء نتيجة لأزمتها المالية.

وأكد رئيس القسم السياسي بالصحيفة بيتر أوبورون أن الولايات المتحدة لم يعد بمقدورها حماية العالم بعد أن بلغت ديونها 14 تريليون دولار، وارتفاع العجز فى ميزانيتها إلي 1.66 تريليون دولار هذا العام.

ولفت الكاتب إلي انسحاب القوات الأمريكية من فيتنام بعد معاناة البلاد وقتها عجزا بقيمة 6.1 مليار دولار، والآن تعانى الولايات المتحدة من عجز الميزانية بحوالى 1.66 تريليون دولار، وكذلك تضاعف حجم التضخم مرتين في السنوات السبع الأخيرة.

وشكك أوبورون فى قدرة خطة الرئيس الأمريكى باراك أوباما على النجاح فى الانسحاب من أفغانستان، مشيرا إلى دور المال فى جمع الأفغان الموالين للأمريكيين والبريطانيين.

وتوقع أوبورون هروب الرئيس الأفغانى حامد كرزاي المتورط فى فضيحة مالية، بالملايين التى سرقتها أسرته إلى الخارج.

ودعا الكاتب الصحفى بعض الدول التي لها مصالح في المنطقة إلى التدخل مثل الصين، وإيران، والهند، وروسيا، وقبلهم جميعا باكستان، مؤكدا عدم قدرة أي دولة مهما كانت على منع إسلام أباد من دعم طالبان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل